أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » بضغط من بوتين وخوفا من الحجب : “يوتيوب” يحذف فيديوهات المعارض الروسي نافالني

بضغط من بوتين وخوفا من الحجب : “يوتيوب” يحذف فيديوهات المعارض الروسي نافالني

حذفت شركة “غوغل”، المالكة لشركة “يوتيوب”، مقاطع فيديو يدعو فيها المعارض الروسي ألكسي نافالني، المواطنين للمشاركة في احتجاجات ضدّ تعديل قانون التقاعد، بالتزامن مع الانتخابات المحلية في البلاد. وقالت الشركة إن على كل المعلنين على شبكتها الالتزام بالقوانين المحلية التي تحكم البلد المتواجدين فيه بالإضافة إلى قواعد النشر الخاصة بـ”غوغل”.

واعتبر أحد مساعدي نافالني أنّ إزالة مقاطع الفيديو من “يوتيوب” هو بمثابة “رقابة سياسية”، خصوصاً أن مسؤولين روس طلبوا من “غوغل” حذف مقاطع الفيديو التي يدعو فيها نافالني إلى الاحتجاج الشهر الماضي، بحجة أن ما تحويه خرق لقانون الانتخابات الروسي. ويمنع قانون الانتخابات في روسيا أي حملة سياسية خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة على بدء الاقتراع.

وشهدت روسيا في التاسع من الشهر الجاري مظاهرات شارك فيها الآلاف احتجاجاً على رفع سن التقاعد من 60 إلى 65 عاماً للرجال ومن 55 إلى 60 عاماً للنساء. وتزامنت المظاهرات مع إجراء انتخابات الحكام المحليين، وبحسب منظمة “أو في دي” الحقوقية، اعتقلت الشرطة الروسية أكثر من 800 متظاهر بينما تعرض آخرون للضرب بالعصي. وقالت المنظمة المعنية بمراقبة حقوق الإنسان في روسيا إن الاعتقالات تمت في مناطق مختلفة من البلاد لكن أغلبها وقع في سانت بطرسبرغ.

وكان المعارض ألكسي نافالني يخطط لقيادة المظاهرات في موسكو، لكنه اعتقل الشهر الماضي وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 30 يوماً بتهمة خرق قانون التظاهر. وقال نافالني إن اعتقاله محاولة من الحكومة لقطع حملته الانتخابية نافيا التهمة الموجهة إليه.

وليست هذه المرة الأولى التي تقوم فيها شركة “غوغل” بحذف محتوى سياسي يخص الانتخابات. ففي وقت سابق من العام الجاري حظرت “غوغل” محتوى يستهدف المشاركين في استفتاء حول الإجهاض في جمهورية إيرلندا. وقالت الشركة حينها إن ما تقوم به يهدف إلى الحفاظ على شفافية الانتخابات في كل مكان من العالم.