أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عمرالبنيه: استباحة باب شرقي بوضح النهار

عمرالبنيه: استباحة باب شرقي بوضح النهار

من جديد دمشق القديمة وباب شرقي إلى الواجهة ، وفي وضح النهار يستباح باب شرقي ويغلق أحد أبوابه الصغيرة ، والسؤال أين حراس الآثار ودائرة آثار دمشق القديمة والمحافظة .. وكيف تمت المخالفة .. وهل من المعقول أن لم يشاهد أحد إحضارات البناء وأعمال البناء ، والمنطقة بالأساس تعج بحواجز النظام وعناصره الأمنية .
أما أن المخطط بدمشق القديمة وتحديداً باب شرقي والطريق المستقيم يسير على قدم وساق ، لدرجة أن الوقاحة أصبحت علنية ووصلت لحد إغلاق أحد أبواب باب شرقي ..! وعلى عينك ياتاجر .. بسابقة جديدة لم يشهدها التاريخ الحديث والمعاصر لبطولات ميليشيا آثار النظام .. فقد خجل الجوكر نظيرعوض يعملها لما كان مدير مباني أثرية رغم تاريخه الحافل بالبيع والشراء ، بس ولو المعلم أحمد ديب كمان سوابق آثار وبيع متاحف فوقفت على باب شرقي ..!
وبالمنطق لا يمكن أن تحدث هكذا مخالفة دون علم أحد ومباركة بالخفاء، ففي كل مناطق دمشق القديمة من المفترض أن يكون هناك حراس آثار ومراقبة ،ومهمة الحراس مراقبة الأبنية وضبط المخالفة فوراً وإيقافها ، وبدورها المديرية العامة للآثار يجب أن تحيل الضبط إلى القضاء وتكون مدعي شخصي بحق المخالف ، طبعاً هذا في الحالة الطبيعية والقانونية .. لكن الواقع وما يحدث في دمشق القديمة يؤكد أن المديرية العامة للآثار تحولت إلى شريك في المخالفات ، وبيع دمشق القديمة والصمت على أعمال الهدم والحرق وتغييرالطبيعة التاريخية والأثرية للأبنية ، وتحويل منطقة باب شرقي والطريق المستقيم إلى بارات وملاهي ليلية ومرتع للميليشيات الإيرانية واللبنانية .
ويذكر أن البطركية في منطقة باب شرقي كانت قد رفعت عدت شكاوي ،حول ما يحدث من تغيير لطبيعة المنطقة الحضارية والتاريخية والدينية المسيحية وانتشار الفوضى والميليشيات والخطف في المنطقة ولكن دون أي فائدة .
عمرالبنيه