أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قسد: النظام ليس عدونا وأمريكا شجعتنا على مفاوضته

قسد: النظام ليس عدونا وأمريكا شجعتنا على مفاوضته

كشف القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) أن المعركة التي بدأت منذ أيام ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في دير الزور ستكون الأخيرة، مؤكداً أن “نهاية داعش في سوريا ستكون خلال شهرين”.

وقال القائد مظلوم عبدي في حوار نادر أجراه مع صحيفة عكاظ السعودية “الآن الحرب الأخيرة على داعش في هجين والسوسة والشعفة.. دعني أقول هناك شهران أمام داعش ليكون من الماضي في سوريا، وينتهي وجوده العسكري العلني بشكل نهائي”.

وحول العلاقات مع النظام واللقاءات الأخيرة بين مجلس سوريا الديمقراطية (الذراع السياسي لقسد) والنظام أفاد عبدي بالقول “لا نعتبر النظام عدواً في الحقيقة، وعندما جاء طلب المفاوضات قبلنا هذا الطلب، لأننا لا نريد الحرب مع النظام، فلسنا قوات حرب، إنما قوات دفاع”، وفق تعبيره.

وبيّن عبدي خلال الحوار أن الولايات المتحدة “شجعت” على التفاوض مع النظام، لافتاً إلى أن واشنطن “لا تتدخل في الشؤون الداخلية لهم لكنها في الوقت ذاته تحرص على نتائج المفاوضات”.

وحول إمكانية التعاون العسكري بين قسد والنظام أكد عبدي أن القوات الديمقراطية ليس لديها أي استعداد للمشاركة في هجوم إدلب، كما أنه لا يوجد أي حديث مع النظام للمشاركة في استعادة عفرين.

يذكر أن عبدي القائد الحالي لقسد كان سابقاً قيادياً في حزب العمال الكردستاني المصنف كجماعة إرهابية من قبل الولايات المتحدة، لكنه يؤكد أن وحدات حماية الشعب (نواة قسد) -التي ساهم بتشكيلها مع آخرين- تنفصل تنظيمياً عن الحزب الكردستاني.