أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نصر الله يعلق على اتفاق إدلب ومصير وجوده بسوريا

نصر الله يعلق على اتفاق إدلب ومصير وجوده بسوريا

علق الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله على الاتفاق الذي أبرمته روسيا وتركيا بشأن الأوضاع في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وفي كلمة له خلال إحياء ما يعرف بـ”ليلة العاشر من محرم”، اعتبر نصر الله الاتفاق بين أنقرة وموسكو بأنه “جيد ومعقول وخطوة على طريق الحل السياسي في سوريا لكنه مرهون بالنتائج والتطبيق الدقيق لبنود الاتفاق”، وفق تعبيره.

وأضاف نصر الله: “نحن باقون هناك (سوريا) حتى بعد التسوية في إدلب والهدوء في إدلب، وهدوء الجبهات سيؤثر بطبيعة الحال على الأعداد الموجودة ولكن أصل البقاء نحن باقون هناك حتى إشعار آخر”.

وتابع: “بناء على تسوية إدلب، إذا سارت الأمور ونُفذت بالشكل المناسب، نستطيع أن نفترض أن سوريا ستذهب إلى هدوء كبير ولن تكون هناك عملياً جبهات قتال فعلية في هذا البلد”.

وتعليقا على القصف الإسرائيلي الأخير على اللاذقية السورية، قال نصر الله إن “إسرائيل تعمل على منع سوريا من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع”، مضيفا أن “الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا مرتبطة بفشل المشروع الأميركي السعودي الإسرائيلي”.

وقال إن “الحجج الإسرائيلية التي يستخدمها العدو في شن الغارات على سوريا هي حجج كاذبة”، مشددا على أن “الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا لم تعد تحتمل وأنه يجب وضع حد لها”، وفق تعبيره.