أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » ركاب طائرة هندية ينزفون من أنوفهم بسبب خطأ قاتل

ركاب طائرة هندية ينزفون من أنوفهم بسبب خطأ قاتل

اضطرت إحدى طائرات شركة “جيت إيروايز” الهندية، المتجهة إلى جايبور، للعودة إلى مومباي بعد إقلاعها بوقت قصير صباح يوم أمس، وعاش ركابها لحظات مخيفة بعد أن تدلت أقنعة الأوكسيجين من السقف، وشعر بعضهم بالدوار وصعوبة في التنفس، في حين نزف البعض الآخر من أنوفهم، بسبب خطأ غريب وقاتل.

واشتكى أكثر من 30 شخصًا من بين 166 مسافرًا، من الصداع ونزيف الأنف، بسبب نسيان طاقم الرحلة 9W 697 تشغيل نظام الضغط داخل المقصورة، مما أدى إلى نقل أحد الركاب إلى المستشفى بعد هبوط الطائرة ذات الطراز بوينغ 737، في حين أعربت شركة الطيران الهندية عن أسفها، وأكدت أن طاقم الرحلة أعفي من مهامه مؤقتًا، بانتظار انتهاء التحقيقات حول الحادث.

ويظهر الفيديو الذي نشره أحد الركاب على “تويتر”، حالة الهلع التي أصابت المسافرين في لحظة تدلي أقنعة الأوكسيجين من السقف، ويمكن رؤيتهم يجلسون بصمت مطبق، والتوتر ملحوظ بشكل واضح على الوجوه.

بدورها، أكدت هيئة الطيران المدني، أن مكتب التحقيقات في حوادث الطيران تولى البحث في القضية، وأوضح أحد المسؤولين فيه أن سبب الحادث قد يكون الإهمال، لأن الطيارين يفترض أن يطبقوا إعدادات تنظيم ضغط الهواء الصحيحة في المقصورة قبل الإقلاع، وهذا الإجراء جزء من عمليات الفحص قبل الطيران، وفقًا لموقع “إن دي تي في”.

كما أمر وزير الطيران المدني سوريش برابهو، بتدقيق إجراءات السلامة في جميع المطارات وشركات الطيران، وطالب بالحصول على نتائج التحقيقات في غضون 30 يومًا، في حين أكد المتحدث باسم شركة “جيت إيروايز”، أن الأطباء في المطار قدموا كافة الإسعافات الأولية للركاب بعد هبوط الطائرة، ثم أتيح لهم السفر على متن رحلة أخرى.

ويعتبر انخفاض الضغط داخل المقصورة حالة طارئة وخطيرة، في طائرة تحلق على ارتفاع شاهق، إذ يقلل من قدرة المسافرين على استنشاق الأوكسيجين، ويؤدي إلى إصابتهم بنقص الأكسجة في الحالات الشديدة، وفقًا لما ذكره خبراء الطيران.