أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يمنع أهالي الغوطة من ترميم بيوتهم.. والسماسرة يشترون بأبخس الأثمان واستغلال حاجة الناس وعجزهم عن ترميمها

النظام يمنع أهالي الغوطة من ترميم بيوتهم.. والسماسرة يشترون بأبخس الأثمان واستغلال حاجة الناس وعجزهم عن ترميمها

تحدثت مواقع موالية للنظام عن انتشار السماسرة في مناطق الغوطة الشرقية، الذين يشترون البيوت بأبخس الأثمان، مستفيدين من قرار محافظة ريف دمشق التي تمنع الأهالي هناك من ترميم بيوتهم، وهدم كل بيت يخالف التعليمات.

ونقل موقع “داماس بوست” الموالي، عن مصدر في محافظة ريف دمشق قوله “إن قرار الحكومة بمنع الأهالي من إعادة ترميم منازلهم فتح الباب أمام دخول سماسرة عقارات، حيث يحاول هؤلاء شراء البيوت من الأهالي بأسعار زهيدة جداً، حيث يقوم السماسرة باستغلال حاجة الناس وعجزهم عن ترميمها، أولاً بسبب منع الحكومة وثانياً بسبب ضعف قدرتهم المالية”.

وأضاف المصدر الذي قال الموقع إنه فضل عدم الكشف عن هويته، أن “المنزل المهدم بشكل كامل يتم بيعه بأقل من 5 مليون ليرة سورية سواء كان من طابق واحد أو أكثر، ولا يتعدى سعره الـ 7 مليون ليرة سورية في حال كان مهدماً بشكل جزئي”.

لكن الموقع أشار إلى أن هؤلاء السماسرة يعملون لصالح رجال أعمال كبار، “والذين يقفون خلف هؤلاء السماسرة ويدفعونهم لشراء المنازل لصالحهم”، وذلك من أجل إبعاد الظنون عن فكرة وجود إيرانيين، هم من يقومون بشراء هذه المنازل، وبتشجيع من النظام ذاته وغض طرف منه.