أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » إسرائيل تنفي صحة نتائج التقرير الروسي بشأن إسقاط الطائرة “إيل 20” بسورية

إسرائيل تنفي صحة نتائج التقرير الروسي بشأن إسقاط الطائرة “إيل 20” بسورية

نفى الناطق الرسمي في جيش الاحتلال الإسرائيلي عبر بيان عممه على وسائل الإعلام، نتائج التقرير الروسي حول إسقاط الطائرة الروسية “إيل 20” الإثنين الماضي، بصواريخ الدفاعات الجوية السورية.

وادعى الجيش الإسرائيلي في البيان المذكور أن مقاتلات الاحتلال “لم تتستر وراء طائرة التجسس الروسية”، مدعيا أن التحقيق الذي أجراه الجيش وسلمت نتائجه الخميس الماضي لموسكو “كان مهنيا وتم عرضه أمام المسؤولين الروس بشكل موضوعي ومهني مفصل”.

وجاء بيان جيش الاحتلال بعد ساعات من عرض الناطق بلسان وزارة الدفاع الروسية، إيجور كونشينكوف، صباح اليوم نتائج التحقيق الروسي في حادثة إسقاط الطائرة، وحمل التقرير الروسي إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة متهما إسرائيل بالتصرف بعدم مسؤولية وبنكران للجميل.

وقال بيان جيش الاحتلال اليوم: “إن التفاصيل الكاملة والدقيقة والحقائق معروفة للمختصين بالأمر في الجيش الروسي، ويستدل منها بوضوح أن آلية التنسيق المشتركة لمنع الاحتكاك قد عملت في الوقت الصحيح (كما عملت على مدار العامين الأخيرين)، وأن سلاح الجو الإسرائيلي لم يستتر وراء أي طائرة كانت، كما أن المقاتلات الإسرائيلية كانت في المجال الجوي الإسرائيلي عندما أصابت الدفاعات السورية الطائرة الروسية”.

وأضاف بيان جيش الاحتلال أن “التنسيق بين الجيش الإسرائيلي وبين جيش روسيا أثبت نفسه في عدد كبير من المرات في السنوات الأخيرة. إن استمرار التنسيق هو مصلحة مشتركة في ضوء التحديات الإقليمية المختلفة. وكما شاهدنا أيضا هذه المرة، فإن هناك عتادا لجهات غير مسؤولة وأسلحة متطورة تشكل خطرا على المنطقة يمكن لها أن تسبب مسا كبيرا بجهات فاعلة في المجال”.

وزعم البيان الإسرائيلي أيضا أن “أمن وسلامة القوات الروسية العاملة في سورية يقفان نصب أعين متخذي القرارات في إسرائيل وفي الجيش، ويشكلان عاملا مهما في المصادقة على كل عملية. سيواصل الجيش اتخاذ الخطوات المطلوبة، كما فعل لغاية الآن، من أجل تحقيق هذا الهدف. سيواصل الجيش العمل وفق توجيهات المستوى السياسي في مواجهة محاولات إيران غير المنقطعة التموضع في سورية وتسليح منظمة حزب الله الإرهابية بسلاح فتاك ودقيق”.