أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بحجة وجود دول تتحضر لإعادة الإعمار: النظام يمنع سكان الغوطة من بناء منازلهم.. ويهدد بهدمها

بحجة وجود دول تتحضر لإعادة الإعمار: النظام يمنع سكان الغوطة من بناء منازلهم.. ويهدد بهدمها

منعت حكومة النظام أهالي الغوطة الشرقية من ترميم بيوتهم، وإعادة إعمارها، كما هدّدت بهدم ما يقومون بترميمه، وخاصة في مدينة حرستا بريف دمشق.

وأصدرت حكومة النظام قراراً جمّدت بموجبه حركة البناء في الغوطة الشرقية بحجة تنفيذ خطتها بإعمار هذه المناطق، بحسب موقع داماس بوست الموالي للنظام.

وأضاف الموقع أن قرار الحكومة بمنع الأهالي من إعادة ترميم منازلهم “فتح الباب أمام دخول سماسرة عقارات، حيث يحاول هؤلاء شراء البيوت من الأهالي بأسعار زهيدة جداً، ويقوم السماسرة باستغلال حاجة الناس، وعجزهم عن ترميمها، أولاً بسبب منع الحكومة، وثانياً بسبب ضعف قدرتهم المالية”.

وأشار الموقع إلى أن “المنزل المهدم بشكل كامل يتم بيعه بأقل من 5 مليون ليرة سورية، سواء كان من طابق واحد أو أكثر، ولا يتعدى سعره الـ 7 مليون ليرة سورية في حال كان مهدماً بشكل جزئي”.

من جهته، قال أبو محمد الحرستاني من الغوطة الشرقية، إن “قوات النظام هددت كل من يحاول إعادة إعمار الأبنية السكنية، بحجة وجود شركات أجنبية، وإيرانية، أعدت العدة، وتنتظر الموافقة للبدء بعملية الإعمار في الغوطة”، حسب قوله.

يذكر أن قوات النظام سيطرت على الغوطة الشرقية في الثاني عشر من شهر نيسان الماضي، عقب اشتباكات مع الفصائل المعارضة، انتهت بتهجير من لا يرغب بتسوية وضعه مع النظام، إلى الشمال السوري.

ورد مارديني – ريف دمشق – موقع الحل