أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ما هي منظومة الدفاع الجوي “S-300” : يمكن أن تطال الأهداف الجوية على مسافة 250 كيلومترًا

ما هي منظومة الدفاع الجوي “S-300” : يمكن أن تطال الأهداف الجوية على مسافة 250 كيلومترًا

تصدر الإعلان الروسي عن تسليم النظام السوري منظومة الدفاع الجوي الروسية “S-300” الساحة الإقليمية والمحلية.

إعلان وزارة الدفاع الروسي جاء على لسان وزير الدفاع، سيرغي شويغو، الذي قال في لقاء متلفز اليوم، الاثنين 24 من أيلول، إنه وبإيعاز من الرئيس، فلاديمير بوتين، فإن روسيا ستسلم منظومة الصواريخ إلى سوريا في غضون أسبوعين.

ويأتي ذلك بعد أيام من سقوط طائرة روسية، من نوع “إيل-20” في البحر المتوسط نتيجة استهدافها بالخطأ من قبل الدفاعات الجوية السورية، والتي كانت تتصدى لصواريخ إسرائيلية استهدفت اللاذقية، الاثنين 17 من أيلول، ما أفشل المساعي الإسرائيلي السابقة في منع تزويد النظام السوري من قبل روسيا بالمنظومة المتطورة.
.
ما هي منظومة صواريخ “S-300”

في تصريحاته اليوم، أضاف شويغو أن المنظومة يمكن أن تطال الأهداف الجوية على مسافة 250 كيلومترًا ومتابعة عدة أهداف، ويمكن أن تعزز من القدرات القتالية لقوات الدفاع الجوي السورية.

“S-300” هي منظومة صواريخ مضادة للأهداف الجوية متوسطة المدى، ومخصصة لحماية المواقع والمؤسسات الصناعية والإدارية والقواعد العسكرية ومراكز القيادة من ضربات جوية.

وتشكل المنظومة أساسًا للدفاع الجوي في روسيا، فيما تحظى بشعبية في السوق العالمية.

تم تصميم المنظومة من قبل شركة “ألماز أنتاي” الروسية المتخصصة في صناعة وسائط الدفاع الجوي، وبدأ تصنيعها سنة 1975، وانتهى اختبار المجمع الأولي عام 1978، وأدخلت المنظومة حيز الاستخدام في العام التالي.

وشهدت المنظومة التطوير الأخير عام 1997 ولها ثلاث تصنيفات وهي “S-300B”و “S-300C” و”S-300F”، وقد تكون المنظومة منقولة مثل “S-300BT” أو ذاتية الحركة مثل “S-300BS” .

وتستخدم منظومة “S-300B” من قبل قوات الدفاع الجوي. وقد تكون منقولة مثل “S-300BT” او ذاتية الحركة مثل “S-300BS”.

وتعمل المنظومة على مكافحة الصواريخ الباليستية، والصواريخ التكتيكية العملياتية المتوسطة المدى، وتتوفر في حوزة الجيش الروسي حاليًا 300 منصة دفاع جوي مختلفة من المنظومة.

ومن الصفات الفنية والتكتيكية للمنظومة، مدى تدمير الأهداف التي يتراوح ما بين 5 و195 كم، وبارتفاع من 10 أمتار حتى 27 كم، فيما تصل احتمالية التدمير المتوقعة للأهداف إلى 90%.

وتستطيع مطاردة الأهداف بسرعة قصوى حتى 2800 كم في الساعة، وباحتياطي قتالي يتراوح ما بين 96 و288 صاروخًا، وتصل سرعة إطلاق الصواريخ إلى صاروخ واحد كل ثلاث ثوان، فيما تستغرق خمس دقائق في الطي والنشر.
لماذا تراجعت روسيا في وقت سابق عن تسليم المنظومة

قالت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، في منتصف نيسان الماضي، إن روسيا تستعد لإمداد النظام السوري بمنظومة الدفاع الجوي “S-300” في القريب العاجل، بعد حل المسألة السياسية حول الأمر.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المخطط تسليم المنظومة ضمن إطار المساعدة التقنية العسكرية، وستنقل إلى سوريا إما عن طريق النقل أو سفن البحرية الروسية.

لكن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال إنه لم يتخذ القرار بهذا الشأن بعد.

وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قال في 24 من نيسان إن إسرائيل لا تمانع تسليم المنظومة، بشرط عدم استخدامها ضد طائراتها، مضيفًا “ما يهمنا هو أن الأسلحة التي ينقلها الروس إلى سوريا لن تعمل ضدنا” مهددًا “إذا تصرفوا ضدنا، فسنتحرك ضدهم”.

ولكن روسيا تراجعت عن إمداد النظام السوري بالمنظومة، في أيار الماضي، بعد زيارة رئيس الوزارء الإسرائيلي للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

ونقلت صحيفة “إزفيستا” الروسية، الجمعة 11 من أيار، عقب الزيارة، عن فلاديمير كوجين مساعد بوتين، أن روسيا لا تجري محادثات مع النظام السوري لإمداده بمنظومة الدفاع الجوي، ولا تعتقد أنها ضرورية.

التحركات الإسرائيلية جاءت حينها فيما تعتبره أن حصول قوات الأسد عليها (منظومة S-300) سيغير بيئة العمل العسكري الإسرائيلي في سوريا بشكل كامل، ولكنها أيضًا لم تعلق على تصريحات وزير الدفاع الروسي اليوم.