أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » القامشلي: إغلاق مدارس الكنائس بعد فشل المفاوضات بين المطرانية وحزب الاتحاد السرياني

القامشلي: إغلاق مدارس الكنائس بعد فشل المفاوضات بين المطرانية وحزب الاتحاد السرياني

أعلنت مطرانية الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس، إعادة إغلاق المدارس الخاصة التابعة للكنائس بمناطق سيطرة الإدارة الذاتية في القامشلي، بعد فشل المفاوضات حول اتفاق مبدئي جرى حول إعادة فتحها مقابل تدريس اللغة السريانية للصفين الأول والثاني.

ونشرت المطرانية بيانا أكدت فيه، أن اتفاقا جرى حول إجراء مفاوضات خلال عشرة أيام من تاريخ 11 أيلول الجاري لتنتهي بلقاء في الـ20 منه بين لجنة من المطرانية و لجنة من مؤسسة أولف تاو للغة (التابعة لحزب الاتحاد السرياني)، موضحة أن اللقاء الأخير لم يؤدي إلى أي اتفاق بين الجانبين.

جرى الاتفاق المبدئي بين الطرفين السريانيين على إعادة فتح المدارس التابعة لها في مناطق الإدارة الذاتية مقابل تدريس اللغة السريانية للصفين الأول والثاني، وهو ما كان قد جاء عبر تصريح للمطران مار موريس عمسيح.

وقالت مصادر سريانية أن سنحاريب برصوم (الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني)، علق على البيان موضحا أن اللقاء الذي تم في 20 أيلول جرى مع رابطة نصيبين للأدباء السريان ولم يحصل اتفاق معهم، وهو ما اعتمد عليه المطران لإلغاء تصريحه، وهذا يعتبر مخالف للتصريح حيث يجب الجلوس مع لجان من المدارس وليس تلك المجموعة التي لا صلة لها بالمدارس.

وأضاف برصوم : “نحن يجب أن نتفق ليس على الكتب بل مع لجان المدارس حول ألية تطبيق التعليم المتبع من مؤسسة أولف تاو من حيث ساعات التعليم والمعلمين وغيرها، لذلك نحن نعتبر أن التصريح مازال قائما الى حين الجلوس مع لجان المدارس”