أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » زعيم الدروز بالجولان موفق طريف في روسيا للمطالبة بالإفراج عن مختطفي الدروز لدى داعش

زعيم الدروز بالجولان موفق طريف في روسيا للمطالبة بالإفراج عن مختطفي الدروز لدى داعش

تناول الرئيس الروحي للطائفة الدرزية فضيلة الشيخ “موفق طريف”، قضية المخطوفين من النساء والأطفال لدى تنظيم داعش، في زيارة له “لموسكو” اليوم الثلاثاء 25/9/2018.

وذكر مصدر مقرب من الشيخ موفق للسويداء 24 أن فضيلته التقى ظهر اليوم نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي بوتين لشؤون الشرق الأوسط “ميخائيل بوغدانوب”، بحضور كل من الوزير السابق “صالح طريف” والقنصل الروسي العام الدكتور “أمين صفية” إضافة الى كبار موظفي الخارجية الروسية.

وطالب الشيخ “طريف” باسم أبناء الطائفة الدرزية، العمل على تحرير المخطوفين عن طريق القوات الروسية العاملة في سوريا، وعودتهم سالمين إلى بيوتهم وعائلاتهم، حيث تشغل هذه القضية بال الدروز في كل العالم وتعتبر القضية الدرزية الاولى على جدول أعمال الطائفة أينما كانوا، وفقاً للمصدر.

وبيّن فضيلته أنّ العمليات الإرهابية التي حدثت في الجبل والتي أودت بحياة نحو 300 شخص لهي أكثر من ناقوس خطر، حيث أن الخطر الداعشي في السويداء يهدد استتباب الأمن في كل الدولة السورية ويعيق عودة السلم والامان، وعليه يجب منع إستهداف الجبل والقرى الدرزية هناك والحفاظ على الأمن.

كما دعا الجيش الروسي لتحذير المنظمات الارهابية من المس بالقرى الدرزية في منطقة شمال سوريا – إدلب والمحاذية للحدود التركية وطلب تناول أوضاع هذه القرى في ظل المفاوضات الجارية بين روسيا وتركيا حول تسوية الأوضاع في شمال سوريا.

وجدد التأكيد على موقف أبناء الطائفة الدرزية في سوريا حيث أنهم حريصون على وحدة ومستقبل الدولة السورية، وسيكون لهم دور هام في إعادة استتباب الأمن والنظام الى سوريا عامة كما كانوا.

وأوضح المصدر أن رد “بوغدانوب” جاء بأن روسيا تعمل على إعادة الأمن والسلم الى جميع مناطق سوريا وعودة ملايين اللاجئين الى بيوتهم والحفاظ على حقوق جميع الأقليات في سوريا وخاصة الدروز.

مضيفاً فيما يتعلق بمحافظة السويداء، أنّ العمليات الارهابية بما في ذلك خطف النساء والأطفال والتي قام بها المتطرفون، تهدد الأمن في منطقة جنوب سوريا، وأنهم سيعملون كل ما في وسعهم لإعادة المخطوفين.