أخبار عاجلة
الرئيسية » كاريكاتير » معرض الكاريكاتير السوري في برلين

معرض الكاريكاتير السوري في برلين

معرض الكاريكاتير السوري في برلين

بالاشتراك مع مؤسسة “سريان دريمز” تفتتح مؤسسة “هاينريش بول شتيفتونج” الألمانية (Heinrich-Böll-Stiftung) في مدينة برلين لأول مرة معرضاً للكاريكاتير السوري في صالتها الكائنة في برلين في شارع شومان ستراسه رقم 8 (Schumannstr. 8, 10117, Berlin) وذلك في يوم الاثنين الموافق لـ 24.09.2018 في تمام الساعة السابعة مساءاً ويشارك بهذا المعرض مجموعة من رسامي الكاريكاتير السوريين وكذلك بعض الفنانين الآخرين.
يستمر المعرض في الصالة المذكورة آنفاً من يوم الاثنين الموافق لـ 24.09.2018 وحتى يوم الجمعة 09.11.2018.
وسريان دريمز هي مؤسسة ثقافية غير ربحية تقوم بعمل نشاطات ثقافية سورية معتمدةً على التبرعات التي تجمعها من محبي الفن في أوروبا. ويأتي هذا المعرض ضمن مشروع ينظمه مخرج الأفلام الوثائقية الهولندي السيد رونالد بوس والذي قام بالبحث عن الفنانين وأعمالهم بمساعدة الفنان السوري القدير موفق قات والصحافية ميس قات. وتساهم مؤسسة سريان دريم ضمن مشروعها الثقافي بتقديم الفنانين السوريين وقضيتهم الأولى “:سوريا والسوريين” عن طريق عملها وإشرافها على عدة معارض للكاريكاتير السوري في عدة مدن وبلدات أوربية منها معرض أمستردام في تاريخ 21.04.2017 ومعرض مدينة هلفرسوم الهولندية بتاريخ 03.05.2017 وكذلك في يوم 01.06.2018 في مدينة ليلهامر النرويجية ومعرض مدينة إدام الهولندية بتاريخ 02.07.2017 وأخيراً وليس آخراً معرض مدينة ميدلبورج الهولندية في يوم 01.10.2017 والأن يأتي معرض برلين ليضيف مجموعة جديدة من الجمهور البرليني لتتعرف على الفن السوري الساخر والناقد.
كما صدر عن دار الصحافة الحرة غير المحدودة (Free Press Unlimited) بإشراف سريان دريمز الطبعة الأولى من كتاب ملون يحمل عنوان الكاريكاتير السوري (Cartooning Syria) باللغة الانجليزية جمع جملة الأعمال المعروضة في هذه المعارض (ISBN 9789491921360)، مع سير الفنانين الذاتية وأربعة أعمال لكل منهم بالإضافة لافتتاحية من المخرج رونالد بوس، وأخرى من الفنان موفق قات ومجموعة من المقالات عن الكاريكاتير السوري من نقاد هولنديين. وقريباً ستصدر الطبعة الثانية من هذا الكتاب بأعمال جديدة ومعاصرة للتطورات على الساحة السورية للفنانين المشاركين.
يشارك في هذا المعرض ثمانية وثلاثين فناناً سورياً أسماؤهم حسب الترتيب الأبجدي لاسم العائلة كما يلي:
عمر الأحمد وياسر الأحمد وحكم وسام أسعد وفراس باشي وفهد البحادي ومحمود البحرة وديالا برصلي وساره برهان وريان التونجي وأحمد الجلل وخالد جلل وسعد حاجو وبهراء حجازي وسلافه حجازي وعلي حمرة وحازم الحموي وفارس خاشوق وسمير خليلي ونيفين الدالاتي ومحمد أبو ذراع وحسام ساره وحسام السعدي ومحمود سلامه وحميد سليمان ومحمد سيدا وكاميران شمدين وهاني عباس وعبد الكريم عبد الكريم وأماني العلي وعلي فرزات وموفق قات وفارس قره بيت وجواد مراد وبلال موسى والفنان الشهيد أكرم رسلان وعلاء رستم وجوان زيرو وحكم الواهب.
وكالعادة التي اتبعتها سريان دريمز في معارضها يشارك كل من هؤلاء الفنانين بمجموعة أعمال ذات مواضيع متعددة مرتبطة بسوريا وبالفترة الراهنة التي تعيشها وكل ما يتعلق بهذا، كالثورة والهجرة واللاجئين السوريين، والقصف والدمار والتدخل الأجنبي، والسجن، والطفولة، والمعتقلين، والعنف العسكري والسلفي وعدة مواضيع أخرى.
بالإضافة للفنانين السوريين يشارك بهذا المعرض فنانون آخرون بأعمال عن سوريا كالفنان باس فان در شوت من هولنده وكلاوس شتوتمان من ألمانيا والفنان الأردني لؤي حازم.
لعل أهم ما تقوم به مؤسسة سريان دريمز بالإضافة لجمالية هذه المعارض الفنية وتعريف جمهور البلدان الاوربية بالفنانين السوريين هو إتاحة الفرصة للفنانين لتقديم أنفسهم بلا قيود أو رقابة لأعمالهم وإعطائهم فسحة من الحرية التي لطالما بقوا محرومين منها وكذلك إعطاء هؤلاء الفنانين السوريين المهجر أغلبهم بسبب الحرب أو الملاحقة الأمنية منبراً لعرض أعمالهم أمام جمهور جديد وتعريف هذا الجمهور على المأساة السورية بكل أبعادها حيث قدم هؤلاء الفنانون أعمال مهمة وجميلة ناقدة وساخرة تستحق الوقوف عندها.
أخيراً أوجه جزيل الشكر للسيد بوس ومؤسسته سريان دريمز لسعيهما من أجل إحياء فن الكاريكاتير السوري كما أوجه شكري للفنان القدير موفق قات والصحافية ميس قات على جهودهما في جمع الأعمال ومراسلة الفنانين لأجل إحياء هذا المشروع.
أعتقد أن حضور هذا المعرض ضرورة لكل متابع لفن الكاريكاتير والفن السوري متواجد في برلين عموماً لأهمية الأعمال المعروضة ومعالجتها للثورة السورية والأزمة الناجمة عن الحرب وذلك من فنانين آتين من قلب الحدث.

د. محمود البحرة
برلين