أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » كاتب روسي: 5 طرق أمام إسرائيل لتدمير (إس 300) لدى نظام الأسد

كاتب روسي: 5 طرق أمام إسرائيل لتدمير (إس 300) لدى نظام الأسد

نشرت صحيفة (فزغلياد) الروسية مقالاً للكاتب (أوليغ موسكفين) تحت عنوان “هل تستطيع إسرائيل تدمير S – 300 في سوريا”، طرح الكاتب من خلاله عدة طرق قال إنها تؤدي لتدمير المنظومة الصاروخية (S – 300) في حال حصل عليها نظام الأسد.

وجاء في المقال الذي نقله موقع (روسيا اليوم) أنه سيتم تسليم سوريا أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات S – 300، ما سيغير الوضع في المنطقة بشكل جذري. متوقعاً أن تحاول إسرائيل تدمير هذه الصواريخ.

ولفت إلى أن الإسرائيليين يناقشون منذ مدة العديد من الخيارات لتحييد S – 300 في حالة توريدها لنظام الأسد، واستشهد كاتب المقال بطرق خمسة كان قد طرحها سابقاً خبير حربي روسي من شأنها أن تؤدي إلى تدمير منظومة S – 300.

وقال الكاتب إن الخيار الأول يتمثل بـ “الاستيلاء على المنظومة ونقلها إلى إسرائيل، كما جرى في العام 1969، حين استولى مظليون إسرائيليون على الرادار السوفيتي P-12 الذي تم تسليمه للمصريين، ونقلوه إلى إسرائيل”.

أما الثاني فيتم عبر عملية برية هدفها تدمير الصواريخ والقضاء على طواقمها، وأكد أن هناك حدث مشابه لهذا الخيار وقع في العام 1969 خلال “حرب الاستنزاف” مع مصر.

وتابع الكاتب “أما الخيار الثالث فيتمثل بضربة صاروخية كثيفة على مواقع الصواريخ كالتي جرت ضد السوريين خلال حرب لبنان العام 1982”.

والخيار الرابع عبر الإعماء الإلكتروني. وحول هذا الخيار أوضح أنه في العام 2007، تم إعماء رادارات نظام الدفاع الجوي لدى نظام الأسد مؤقتًا خلال غارة شنتها مقاتلات F-15.

أما الخيار الخامس الذي وصفه الكاتب بالبسيط فيتم عبر ضربها (S – 300) بمجموعة تخريبية.

من جانبه، استبعد الخبير العسكري المستقل (أنطون لافروف) في حديث لصحيفة (فزغلياد) أن تلجأ إسرائيل إلى خياري التخريب والعمليات البرية. وقال “بطبيعة الحال، إذا جرى تدمير إس 300، فسيتم عن بعد، باستخدام أسلحة بعيدة المدى عالية الدقة أو هجوم جوي كثيف باستخدام أسلحة عالية الدقة”.

ويرى (لافروف) أن لدى إسرائيل القوة الكافية للهجوم. مضيفاً “عملية تدمير S – 300 ستؤدي إلى معركة جوية كبرى. فالإسرائيليون لن يتمكنوا من إعماء إس 300 بأساليب الحرب الإلكترونية، من دون مساعدة الأمريكيين. لكن ذلك سيتطلب عملية واسعة النطاق بمشاركة الولايات المتحدة”.

في حين، يرى الخبير العسكري الإسرائيلي (أندريه كوجينوف) أن إسرائيل لن تهاجم S – 300 لأسباب سياسية وليس تقنية. فقال لـ (فزغلياد) “تقنيا، كل شيء ممكن. المسألة ليس في ذلك. المسألة في أن هذا التوريد يضع روسيا وإسرائيل، للأسف، على شفا مواجهة عسكرية مباشرة”.

في هذا الإطار قال مؤسس “الوكالة الإسرائيلية لتطوير نظام الدفاع الصاروخي”، وأحد مؤسسي “نظام Hetz” المضاد للصواريخ (عوزي روبن) “في إسرائيل، فهم واضح بأن مجمعات S – 300 في سوريا ستغلق المجال الجوي الإسرائيلي بالكامل”.

المصدر: orient news