أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » توتر أمني يوم بعد مقتل اتراك على يد لاجئين سوريين في مدينة “أورفة”

توتر أمني يوم بعد مقتل اتراك على يد لاجئين سوريين في مدينة “أورفة”

توتر أمني يوم أمس بعد مقتل اتراك على يد لاجئين سوريين إذ قتل مواطنان تركيان إثر مشاجرة بين أتراك وسوريين في ولاية شانلي أورفا جنوب تركيا.

وأفادت المصادر من قبل الشرطة أن “قتيلين والعديد من الجرحى بينهم 4 بحالة خطر نقلوا إلى المستشفى في منطقة حياتي حران إثر مشاجرة في المنطقة تطورت إلى استخدام السكاكين، لتتدخل الشرطة التركية وتطوق المشفى خوفاً من حدوث اشتباك آخر”.
وذكر المصدر أنه وعلى إثر مقتل وجرح أتراك عمت موجة غضب في المنطقة بين سكان المنطقة فقاموا بتكسير محال السوريين وسياراتهم.

وحتى هذه اللحظة تحاول قوات الأمن التركي السيطرة على الموقف والحول دون هجوم بعض الأتراك على منازل السوريين وتفريق المهاجمين باستخدام الغاز المسيل للدموع.

وطالبت قوات الأمن السوريين بمنطقة حياتي حران والمناطق القريبة منها بالتزام بيوتهم وعدم الخروج حتى يتم إعلامهم، كما تم إعلام إدارة المدارس هناك من قبل مديرية التربية بعدم الذهاب إلى المدارس في تلك المناطق في حال لم يستقر الوضع الأمني هناك.