أخبار عاجلة
الرئيسية » تاريخ وتراث » “حوران الثقافة والتراث”.. قراءات أنثروبولوجية

“حوران الثقافة والتراث”.. قراءات أنثروبولوجية

تنطلق فعاليات الدورة الثالثة من مؤتمر “حوران الثقافة والتراث”، صباح غدٍ الثلاثاء، الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر، وتتواصل ليومين بمشاركة باحثين وكتّاب وأنثروبولوجيين، وتأتي ضمن احتفالية “الرمثا مدينة الثقافة الأردنية” لـ 2018.

وسهل حَوْران هو المنطقة الممتدة بين شمال الأردن وجنوب سورية، وصولاً إلى تخوم جبال عجلون، وقد قامت عليه الكثير من الحضارات منذ القدم فقد كانت أرضاً شديدة الخصوبة.

وكان الرومان يعتمدون على حوران في إنتاج جزء كبير من محاصيلهم الزراعية، حيث كانت تُسمّى في زمنهم مملكة إهراء روما، وذلك لخصوبة أرضها ووفرة محاصيلها الزراعية وخاصة قمحها.

تنعقد الجلسات في “مؤسسة إعمار الرمثا”، ويشهد يوم الافتتاح عرضاً لفيلم “غناء النساء” للفنان نصر الزعبي، ويُقدّم الأكاديمي عبد العزيز المسلم ورقة علمية حول “التراث الثقافي غير المادي: المأثورات الشعبية”.

تناقش الأبحاث والمداخلات وأوراق العمل المقدّمة عدة محاور؛ من بينها مداخل بحثية حول “تطوّر المشهد الثقافي في مدينة الرمثا في نصف قرن” وهي ورقة يقدّمها الأكاديمي باسم الزعبي، و”التأثير التراثي المتبادل بين فلسطين وحوران” تقدّمها آمنة أبو حطب.

أما “علاقات حوران والبادية وأثرها الثقافي” فهو محور يتناوله الأكاديمي عبدالعزيز محمود، فيما يقدم الباحثان خضر السرحان وفريال الزعبي مداخلة حول “الرمثا إنموذجا لعادات زواج المرأة الحورانية”.

يتضمن المؤتمر في اليوم الثاني جلستين نقاشيتين، في الأولى يُعرَض فيلم “تراث حوران” ويناقش فيها المشاركون محاور حول “الغناء الحوراني بين الأصالة والتثاقف” يقدمها فهمي عبدالعزيز وموفق ذيابات.

أما “دور الرمثا في قضايا حوران وجواره العربي” فهي ورقة الباحث فيصل بشابشة، فيما يشارك الأكاديمي هاني هياجنة بورقة عن “لغات حوران القديمة وكتاباتها”، وتأتي مداخلة الباحث أسامة عايش بعنوان “الحورانيون العنبريون جذور الوعي الأردني”.

بينما تتضمن الجلسة الثانية الحديث عن “الطرب والموسيقى والحكاية في حوران: أنثروبولوجيا الجغرافيا والديموغرافيا” في ورقة يقدمها الدكتور محمد جرادات، ويتناول عبد الرحمن السروجي “صون وترميم الأدوات الزراعية التراثية في منطقة سهل حوران”.

من جهته، يتناول الأكاديمي واصف السخني “مراحل الاستقرار السكاني في منطقة جنوب سهل حوران”، أما ورقة “إربد البشر والحجر” فيقدمها الباحث زيدان كفافي.

تختتم الجلسات بورقة “أرياف حوران ودورها في النهضة الثقافية والاجتماعية” للأنثروبولوجي محمد الشناق، وتختتم فعاليات المؤتمر بجلسة التوصيات.

عمان