أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مجلس سوريا الديمقراطية: المفاوضات مع النظام توقفت.. وأمريكا ليست السبب

مجلس سوريا الديمقراطية: المفاوضات مع النظام توقفت.. وأمريكا ليست السبب

كشف مجلس سوريا الديمقراطية أن المفاوضات مع النظام السوري توقفت، مؤكداً أن السبب ليس له علاقة بـ أميركا، في رد على تصريح لوزير خارجية النظام (وليد المعلم).

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس (أمجد عثمان)، في تغريدة على تويتر، إن “الحوار مع دمشق لم يتوقف بسبب التدخل الأمريكي وإنما الإطار الضيق الذي حدده النظام للحوار لم يكن كافياً لتحقيق أي نتائج”.

وأضاف عثمان أن “الولايات المتحدة شريك مهم في محاربة الإرهاب وسيكون دورها مؤثراً في مستقبل الحل السياسي، لكننا ذهبنا إلى دمشق بقرار مستقل ومازلنا مستعدون لاستكمال الحوار مع دمشق”.

وكان المعلم قد قال خلال مقابلة مع قناة روسيا اليوم “الشعب السوري يقف ضد الانفصال والكرد يتحدثون عن حقوق بعضها قابل للتنفيذ.. الأمريكيون دخلوا سوريا دون شرعية ووجودهم يعزز عند الكرد نزعة الانفصال.. واشنطن خربت المحادثات بين دمشق ومجلس سوريا الديمقراطية وقدمت دعماً عسكرياً له”، وفق تعبيره.

ويعتبر مجلس سوريا الديمقراطية الجسم السياسي الأكبر في مناطق الإدارة الذاتية (التي يديرها الأكراد بشكل رئيسي)، وتشكل قوات سوريا الديمقراطية التي تحصل على دعم عسكري مباشر من واشنطن الذراع العسكري له.