أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » وزير لبناني: صور “المواقع الصاروخية” ذريعة لعدوان إسرائيلي

وزير لبناني: صور “المواقع الصاروخية” ذريعة لعدوان إسرائيلي

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن إسرائيل تسعى لتبرير عدوان آخر بمزاعم زائفة عن وجود مواقع صاروخية لحزب الله قرب مطار بيروت.

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن إسرائيل تسعى لتبرير عدوان آخر بمزاعم زائفة عن وجود مواقع صاروخية لحزب الله قرب مطار بيروت.

وجاءت تصريحات الوزير اللبناني ردا على عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، صورا جوية لما زعم أنها مواقع لتصنيع وتخزين أسلحة لحزب الله في بيروت.

واتهم نتنياهو إيران بتوجيه حزب الله لبناء مواقع سرية لتحويل المقذوفات إلى صواريخ موجهة بدقة قادرة على استهداف إسرائيل.

وقال باسيل للسفراء الأجانب في بيروت خلال مؤتمر صحفي “لن يقبل لبنان أن تُستغل الأمم المتحدة كمنصة للاعتداء على لبنان”، مضيفا أن إسرائيل لا تحترم المنظمة الدولية ولا تطبق قراراتها.

وبعد جولة مع السفراء في منطقة الأوزاعي قرب مطار بيروت، التي تحدث عنها نتنياهو، قال باسيل “إننا زرنا ثلاثة أماكن من التي حددها العدو الإسرائيلي وزعم أن فيها صواريخ، ومنها نادي العهد الرياضي، وهذا النادي مفتوح أمام الجميع للرياضة، ويمكن لأي شخص بحسه النقدي أن يعرف ما إذا كانت تصنع في هذا المكان صواريخ لإطلاقها”.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أعلن الشهر الماضي امتلاك حزبه صواريخ دقيقة ومتطورة، رغم محاولات إسرائيل المتكررة قطع الطريق أمام ذلك.

وقال نصر الله “باتت المقاومة تملك من الصواريخ الدقيقة وغير الدقيقة ومن الإمكانيات التسليحية ما يسمح -إذا فرضت إسرائيل على لبنان حرباً- أن تواجه مصيرا وواقعا لم تتوقعه في يوم من الأيام”.

وسحبت إسرائيل قواتها من جنوب لبنان عام 2000 بعد احتلال دام 22 عاما، وما زالت تبقي احتلالها لمنطقة مزارع شبعا الحدودية مع الجولان المحتل. ويعد الجانبان رسميا في حالة حرب.