أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يعدم ثروت أبو عمار إحدى مختطفات السويداء ويرسل صورها مقتولة

داعش يعدم ثروت أبو عمار إحدى مختطفات السويداء ويرسل صورها مقتولة

أفاد ناشطون محليون يوم الثلاثاء 2 تشرين الأول (أكتوبر) بأن تنظيم داعش نفذ مؤخراً أول عمليات الإعدام بحق مختطفات السويداء اللواتي وقعن في براثن التنظيم بتاريخ الثامن عشر من شهر تموز (يوليو) الماضي، وبعد مماطلات وتأخير من جانب النظام السوري في التفاوض مع التنظيم بشأن إطلاق سراحهن واستمرار العمليات العسكرية في ريف المحافظة الشرقي.

وحسب ما ورد فإن الضحية التي قتلها التنظيم هي السيدة “ثروت أبو عمار” وقد أرسل التنظيم صورتها بعد قتلها إلى إحدى لجان التفاوض المحلية التي تمثل ذوي وأهالي المختطفات.

وكان التنظيم قد نشر بتاريخ الثامن عشر من شهر تموز (يوليو) الماضي صوراً لأربع عشرة امرأة اختطفهن من منازلهن في قرية الشبكة بريف السويداء الشرقي، وذلك ضمن هجوم واسع شنه التنظيم على الريف الشرقي للمحافظة ووصل إلى مدينة السويداء وأسفر الهجوم عن مقتل نحو مئتي شخص وإصابة العشرات، وفي التاسع من شهر آب (أغسطس) الماضي قالت صفحة “مختطفات السويداء” بمنشور في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن التنظيم “أرسل صورة للسيدة المسنة زاهية الجباعي المختطفة لديه بعد وفاتها إثر عوارض صحية” دون ذكر مزيد من التفاصيل، وتشير تقديرات الأهالي إلى أن مجموع المختطفين يبلغ نحو ثلاثين مدنياً غالبيتهم نساء ومن بينهم أطفال.

وفي الثالث عشر من شهر أيلول (سبتمبر) تداول ناشطون محليون تسجيلاً مصوراً للمختطفات لدى التنظيم يؤكد سلامتهن، وطالبت المختطفات في ذلك التسجيل ذويهن بتحريرهن، وتحدثت السيدة رسمية أبو عمار، أكبر المختطفات سناً، في ذلك التسجيل عن “إهمال النظام السوري ملف التفاوض وعدم محاولة أي من الدول المعنية تحريرهن”، وفي السادس والعشرين من شهر أيلول (سبتمبر) الماضي زار الزعيم الروحي للطائفة الدرزية بسورية، موفق طريف، العاصمة الروسية موسكو للمطالبة بالتدخل من أجل الإفراج عن المختطفات لدى تنظيم داعش.