أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يعدم مختطفة جديدة من السويداء.. والأهالي غاضبون “لماذا رفضت كنانة حويجة التفاوض”؟

داعش يعدم مختطفة جديدة من السويداء.. والأهالي غاضبون “لماذا رفضت كنانة حويجة التفاوض”؟

أقدم تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أمس، على إعدام إحدى المختطفات من أهالي السويداء، وتوعد بالإجهاز على الباقين إن لم يتم الاستجابة لمطالبه.

وأظهر مقطع مصور عنصرين من داعش يقومان بتوجيه رسالة للحكومة السورية بإطلاق سراق من أسماهن “المعتقلات المسلمات”، من سجون النظام مقابل الإفراج عن المعتقلين من أبناء السويداء.

وختم المقطع بإطلاق الرصاص على رأس المختطفة ثروت أبو عمار (25 عاما)، لتنضم لمهند أبو عمار وزهية الجباعي اللذان فارقا الحياة خلال فترة اختطافهما.

ابن عم الضحية، حازم أبو عمار قال لجريدة النهار، إن اللوم الأكبر يقع على الدولة السورية، نحن نلمس مدى اللامبالاة في قضية مختطفينا البالغ عددهم 27 بين امرأة وطفل، إذ يظهر أن الأمر لا يعنيها”. شارحاً: “داعش يريد التفاوض مع الإعلامية كنانة حويجة أحد أذرع النظام بالتحديد، كونها عملت على إخراجه من الحجر الاسود الى شرق البلد، وهي ترفض التفاوض معه الآن، فماذا علينا أن نفعل؟ هل نبقى مكتوفي الأيدي ونرى رهائننا تذبح الواحدة تلو الأخرى؟”.

وأضاف: “الشيخ يوسف جربوع سحب يده قائلاً أن قضيتنا ليست عنده، ونحن لن نسكت، وقد بدأنا اعتصاماً مفتوحاً حتى تتحرك الدولة السورية وتعيد المخطوفين الى ديارهم سالمين”.