أخبار عاجلة
الرئيسية » تكنولوجيا » قراصنة كوريا الشمالية حاولوا سرقة أكثر من مليار دولار

قراصنة كوريا الشمالية حاولوا سرقة أكثر من مليار دولار

تستخدم حكومة كوريا الشمالية شبكة مظللة من الناشطين الإلكترونيين لارتكاب جرائم مالية نيابةً عن نظام كيم جونغ أون، وحاولت سرقة أكثر من 1.1 مليار دولار أميركي في هجمات “عدوانية” على المصارف العالمية، وفقاً لتقرير جديد صادر عن شركة “فَير آي” FireEye المتخصصة في الأمن الإلكتروني.

وأشار تقرير “فَير آي” إلى أن مجموعة أطلقت عليها اسم APT38 أجرت عمليات ضد 16 منظمة في ما لا يقل عن 11 دولة “في وقت واحد أحياناً”، ما يعني أن المجموعة تتولى “عمليات ضخمة بموارد واسعة”.

كما لفت التقرير إلى احتمال ارتفاع عدد المؤسسات التي تستهدفها المجموعة المذكورة، علماً أنها نجحت في سرقة أكثر من 100 مليون دولار عبر عملياته منذ عام 2014.

وجاءت هجمات بيونغ يانغ المتزايدة في الفضاء الإلكتروني تزامناً مع تطويرها الصواريخ الباليستية وبرامج الأسلحة النووية. واستمرت تلك العمليات على الرغم من المحادثات الدبلوماسية الجارية مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية اتُهمت بتنفيذ بعض أخطر الهجمات الإلكترونية في السنوات القليلة الماضية. والشهر الماضي، أعلنت وزارة العدل الأميركية عن اتهامات وجهتها إلى مواطن من كوريا الشمالية مرتبط بقرصنة الكمبيوترات في شركة “سوني” عام 2014، وهجوم فيروس الفدية الخبيث “واناكراي”، وغيرها من الهجمات السيبرانية الهامة.

وكان اختراق “سوني” في 2014 دفع إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، إلى فرض عقوبات اقتصادية على الوكالات الحكومية الكورية الشمالية وكبار المسؤولين فيها.