أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » إليك قائمة البلدان التي من السهل الهجرة إليها

إليك قائمة البلدان التي من السهل الهجرة إليها

نشر موقع “أف.بي.ري” الروسي تقريرا تحدث فيه عن قائمة البلدان التي تسهل الهجرة إليها والتي لا تفرض إجراءات صارمة.

وقال في تقريره الذي ترجمته إن كندا تعد من أكثر الدول التي ترحب بالزائرين. وعلى الرغم من قسوة مناخها، إلا أن مستوى المعيشة الذي يضمنه هذا البلد يشكل حافزا يشجع على اختيارها كوجهة سياحية.

والجدير بالذكر أن الحكومة الكندية وضعت على شبكة الإنترنت اختبارا يضمن اجتيازه والنجاح فيه الهجرة إلى ترابها. ويأخذ الاختبار بعين الاعتبار مستوى التعليم والتخصص والخبرة، فضلا عن نسبة التمكن من اللغتين الإنجليزية والفرنسية وإمكانية وجود أقارب في كندا.

وأضاف الموقع أن دولة المكسيك تعتبر من البلدان التي يساعد مناخها الدافئ وجمال طبيعتها على جذب المهاجرين، رغم أنها لا تعد من البلدان الآمنة. وعموما، تعرف المكسيك بالشيكولاتة والفلفل الحار والذرة.

ويعد الحصول على تأشيرة معينة من ضمن الطرق السهلة التي تساعد على الهجرة إلى هذا البلد. في المقابل، تظل التأشيرة المحددة من طرف البلد المعني صالحة لمدة ستة أشهر، التي يمكن تجديدها في أي وقت. ويتطلب العمل في المكسيك الحصول على تصريح إقامة مؤقتة.

وأفاد الموقع بأن النمسا دولة صغيرة، لكنها تُصنف ضمن الدول الأوروبية المتقدمة، التي تشتهر بالهندسة المعمارية. وتتميز النمسا بارتفاع مستوى المعيشة العائد إلى ارتفاع أسعار العقارات والمواد الغذائية.

وتقدم النمسا 10 أنواع مختلفة من تصاريح الإقامة للمهاجرين. وللحصول عليها، يحتاج الراغب في الهجرة إلى تقديم طلب إلى سفارة النمسا وتوفير الوثائق التي تكشف عن المداخيل والعقارات وغيرها من الأمور الأخرى.

وذكر الموقع أن بلجيكا تمثل بلدا أوروبيا صغيرا يعرف بالمناظر الطبيعية الخلابة والهندسة المعمارية الرائعة. وتنتمي بلجيكا إلى البلدان التي تتميز بارتفاع مستوى المعيشة فيها.

وللحصول على تصريح إقامة هناك، يحتاج المهاجرون أولا إلى العثور على عمل ومن ثم إيداع الوثائق اللازمة في مقر سفارة بلجيكا. لكن، يجب بدء العمل في غضون أسبوعين من الوصول إلى البلد، ويبقى تصريح الإقامة ساري المفعول إلى حين ترك الوظيفة.

وبين الموقع أن الإكوادور، البلد الجبلي الصغير الذي يقع على ساحل المحيط الهادئ في أمريكا الجنوبية ويعتمد الدولار الأمريكي كعملة رئيسية، يتميز بانخفاض أسعار عقاراته ومواده الغذائية.

ويعد الحصول على تأشيرة المتقاعدين أسهل طريقة للهجرة إلى هذا البلد. لذلك، يحتاج المعني بالأمر إلى إثبات أنه سيكسب ما لا يقل عن 800 دولار شهريا خلال إقامته في الإكوادور.

على صعيد آخر، تقع جمهورية نيكاراغوا في أمريكا الوسطى وتتميز بجمال مناظرها الطبيعية وبلطافة سكانها المحليين. وتقدم دولة نيكاراغوا تأشيرة المتقاعدين بنفس الشروط التي تفرضها الإكوادور.

وأفاد الموقع بأن بليز تعتبر دولة صغيرة تحدها المكسيك شمالا وغواتيمالا غربا، ويتحدث أهلها اللغة الإنجليزية. ويتميز هذا البلد بمستوى معيشة منخفض. ومن أجل الهجرة إلى هناك، يمكنك الحصول على تأشيرة سياحة صالحة لشهر واحد، ومن ثم تجديدها لمدة 50 أسبوعا. فيما بعد، يحتاج المهاجر إلى دفع مبلغ تناهز قيمته ألف دولار وإعداد مجموعة من الوثائق للحصول على تصريح إقامة كامل.

وتطرق الموقع إلى أنه بسبب تصنيفها ضمن البلدان الآمنة، يختار المهاجرون الذين يبحثون عن حياة سلمية السفر إلى دولة كوستاريكا. في الواقع، لا تملك كوستاريكا جيشا وطنيا. وفي المقابل، يمكنها توفير خدمات عالية الجودة لزائريها.

ويتميز هذا البلد بانخفاض مستوى المعيشة فيه. ومن أجل ضمان الهجرة إليها، من الضروري تقديم مستندات تثبت من خلالها أنك تتقاضى أكثر من ألف دولار شهريا، فضلا عن وجوب العثور على وظيفة بهدف الحصول على تصريح إقامة.

أما الباراغواي، فتقع في قارة أمريكا الجنوبية حيث تحيط بها كل من البرازيل والأرجنتين. وتتميز هذه الدولة بانخفاض الحاجيات الأساسية فيها، كما أنها لا تفرض شروطا مجحفة مقابل الحصول على تصريح إقامة على ترابها. وللقيام بذلك، يحتاج الراغب في الهجرة إليها إلى تحويل مبلغ معين على حساب بنكي محلي.

وأوضح الموقع أن بنما تعد من الدول الآمنة التي تستقطب المهاجرين، خاصة بسبب انخفاض معدل الجريمة فيها. كما أنها توفر تأشيرة إقامة للمتقاعدين. وبالاعتماد على عدد من المستندات، يحتاج الراغب في الهجرة إلى هناك إلى التأكيد على تقاضيه مبلغا تناهز قيمته ألف دولار شهريا.

وفي حال وجدت بعض النقاط التي لا تستجيب لقائمة الشروط المفروضة، يتوجب على الراغب في الهجرة إيداع مبلغ بقيمة خمسة آلاف دولار في بنك بنما من أجل الحصول على تصريح إقامة.