أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الأكراد يشكلون حكومة فيدرالية لإدارة مناطق سيطرتهم بسوريا

الأكراد يشكلون حكومة فيدرالية لإدارة مناطق سيطرتهم بسوريا

أعلن المجلس العام للإدارة الذاتية التابع لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”، تشكيل “حكومة فيدرالية”، مؤلفة من تسع هيئات لإدارة شؤون مناطق شمال شرق سوريا.

وجاء الإعلان خلال اجتماع يعقده المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، منذ الأربعاء، في ناحية عين عيسى، التابعة لمحافظة الرقة، بهدف تشكيل هيئات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وفي هذا الصدد، أكد الصحفي الكردي، مصطفى عبدي، تشكيل تسع هيئات لإدارة مناطق شمال شرق سوريا وهي “هيئة الداخلية، وهيئة التربية والتعليم، وهيئة الإدارات المحلية، وهيئة الاقتصاد والزراعة، وهيئة المالية، وهيئة الثقافة والفن، وهيئة الصحة والبيئة، وهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل، وهيئة المرأة”.

وأشار إلى أن الاجتماع الأول للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا كان قد انعقد في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث كلف المجلس العام للإدارة الذاتية بتشكيل هيئات الإدارة وانتخاب وتسمية الرؤساء المشتركين فيها.

وأكد عبدي أن الحكومة الفيدرالية ستباشر عملها بعد أن تُمنح الثقة من المجلس العام المنعقد حاليا، حيث سيكون أولى اهتمامها العمل على تعزيز العيش المشترك وأخوة الشعوب والعدالة والمساواة بين المكونات كافة في مناطق سيطرتها.

من جهته، اعتبر عضو مكتب العلاقات في تيار المستقبل، محمود نوح، أن تشكيل الإدارة الذاتية في مناطق الشمال الشرقي من الحزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د” يعد “مجرد إداراة وهمية، من أجل إرضاء شعبيته، والتستر على آلاف الضحايا الذين زجهم في المعارك مع تنظيم داعش”.

وقال إنه “في السنوات الماضية تم تشكيل إدارات وتسميات عدة من حزب البيدا، كان المقصود منها توسعة هيمنته على المنطقة والقضاء على التنظيمات السياسية المعادية له.

وأكد نوح أن حزب تيار المستقبل الكردي يرفض وبشكل قاطع الإدارة التي شكلها الاتحاد الديمقراطي، باعتبارها شكلت من حزب واحد، يفرض سيطرته بقوة السلاح، ويستخدم أبناء المنطقة لمصالحه الحزبية.

يذكر أن مجلس سوريا الديمقراطية الجناح السياسي لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، القوة الرئيسة للوحدات الكردية؛ كان قد أعلن في أوائل شهر أيلول/ سبتمبر الماضي تشكيل “إدارة مدنية موحدة” في شمال شرق سوريا.