أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ارتفاع أسعار طحين الزيرو لهذا السبب!.. وتجربة الرغيف الصغير لم تفشل

ارتفاع أسعار طحين الزيرو لهذا السبب!.. وتجربة الرغيف الصغير لم تفشل

ربما بدأت بوادر الانفراج تظهر على الأفران، فطوابير الزحمة التي تكتّم المعنيون عن ذكر سببها بجواب شاف قلّت نوعاً ما، مع غياب معرفة الإجراءات السحرية المتخذة من قبلها.

وحسب معلومات أكد أحد المديرين في وزارة التجارة الداخلية أن انخفاض نسبة تهريب الطحين في الأيام القليلة الماضية، لاحظها من خلال قلّة الضبوط المنظمة بهذه المخالفة، مدللاً على ذلك بارتفاع سعر الطحين الزيرو مؤخراً من 175 إلى 200 ليرة، والسبب في رأيه ازدياد الطلب عليه بعد المراقبة الشديدة على الطحين في الأفران، واضطرار ذوي النفوس الضعيفة ممن يقومون بتهريب الطحين إلى شرائه من السوق.

وأرجع المدير المعني في التجارة الداخلية سبب انخفاض تهريب الطحين إلى متابعة الأفران العامة والخاصة، وتشديد المراقبة التموينية عليها، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين في حال تم اكتشاف أي مخالفة من قبلهم، فبالنسبة للأفران الخاصة يتم خصم ضعف الكمية المهربة كنوع من العقاب، أما الأفران العامة فتتم معاقبة المشرف ورئيس الوردية في حال تم اكتشاف نقص في كمية الطحين، ناهيك بتنظيم الضبط المناسب لكل المخابز والإحالة إلى القضاء، مشيراً إلى أنه يتم العمل حالياً على تغريم من يقوم بالتهريب بثلاثة أمثال قيمة الدقيق بالسعر الحر.

ونفى المدير فشل تجربة الرغيف الصغير، مؤكداً أنها تحتاج إعادة دراسة فقط، وتعديلاً على خطوط الإنتاج لتصبح ثلاثة بدلاً من اثنين، كاشفاً عن تجربتها حالياً على مخبز في المزة.

وفي سياق آخر أكد المدير في التجارة الداخلية الانتهاء من أتمتة 50% من قطاع المؤسسة العامة للحبوب على أن يصار الاستمرار في العمل على جميع القطاعات التابعة للمؤسسة من المطاحن والصوامع ثم المخابز.

وأشار المصدر إلى أنه من خلال تلك العملية نستطيع حصر الكميات الداخلة والخارجة في كل مؤسسة، ومراقبة تلك الكميات ومعرفة كمية الإنتاج والتسويق بالتفصيل، ابتداء من تسويق القمح وانتهاء بإنتاج الخبز.

تشرين