أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » معركة في ملعب جبلة بين قوات الامن وادارة النادي : والاعتداء بالشتم والضرب على كادر نادي النواعير الحموي

معركة في ملعب جبلة بين قوات الامن وادارة النادي : والاعتداء بالشتم والضرب على كادر نادي النواعير الحموي

وقعت صدامات عنيفة واشتباكات متبادلة، بين قوات حفظ الامن التابعة للنظام السوري وجمهور وادارة نادي جبلة الرياضي، يوم الجمعة الماضي، وتحول ملعب مدينة جبلة الساحلية بمحافظة اللاذقية الى ساحة حرب. 

ووقعت الصدامات عقب فوز نادي النواعير الحموي  الضيف على نادي جبلة المضيف، ونزول مشجعي الاخير الغاضبين بسبب خسارة فريقهم الى ساحة الملعب والاعتداء بالشتم والضرب على كادر نادي النواعير، وتدخلت قوّات الأمن واصيب اثنان منهم.

وهاجم جمهور جبلة مشجعي النواعير خارج الملعب، بالحجارة واصيب خمسة منهم، مع أضرار الحقت بالحافلات التي تقلهم.

وحمل نادي جبلة الرياضي عبر صفحته في فيسبوك، قوّات حفظ الأمن المسؤولية عن الشغب الذي وقع في الملعب، متهما اياها بفض عراك بسيط بشكل همجي يشبه بهجوم العدو، واستخدام الهراوات لفك الاشتباكات، وقيام كتبية حفظ النظام بقيادة (غاندي اسمندر) بالهجوم على (سامر محفوض) رئيس النادي وحين تدخل لاعبي الفريق لإنقاذ الطاقم الإداري، تلقوا الضرب بالهراوات بينهم أسامة حاج عمر حارس النادي، و أحمد الشمالي، مما أدى إلى اندلاع أحداث شغب وتدخل جمهور جبلة.

وان ادارة النادي بصدد ارسال شكوى رسمية إلى وزير الداخلية اللواء محمد الشعار، مرفقةً بالصور والفيديوهات التي تُظهر هجوم  الامن على إداريي النادي وضربهم ما أدى لوقوع عدد من الإصابات تم إسعافها إلى مشافي المدينة.