أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » معلومات وافية عن “طالبان” مقابل بضعة أقراص من الفياغرا.

معلومات وافية عن “طالبان” مقابل بضعة أقراص من الفياغرا.

يستخدم عملاء الاستخبارات الامريكية، قائمة غير تقليدية من الهدايا، لتجنيد عملاء محليين، يزودونهم بالمعلومات عن البلد الذي يخوض فيه الجيش الامريكي عمليات عسكرية، ومن هذه الهدايا، أدوات حرفية وأدوية أو إجراء عمليات جراحية، أو ألعاب أطفال وأدوات مدرسية، وحتى تأشيرات السفر, ولكنهم في افغانستان استخدموا هدية فعالة جدا، بطريقة لا تخطر على البال.

زعيم قبلي في الـ 60 من عمره، وله 4 زوجات، سوف يكون سعيد الحظ، ان حصل من ضابط بوكالة الاستخبارات الامريكية، على 4 اقراص فياغرا كهدية، تعالج مشاكل ضعف الانتصاب لديه, وتساعده في ممارسة نشاطه الجنسي، قال له الضابط: “خذ واحدة من هذا الشريط، ستحبه”.

اذ بعد دخوله افغانستان 2011، لمحاربة حركة الطالبان، استخدم الجيش الامريكي ” الحبة الزرقاء” السحرية الخاصة بالاستخدامات الجنسية، كسلاح فعال في استخداماته العسكرية.

وحسب روايات عسكريين سابقين بالجيش الأميركي، خدموا في افغانستان، تم استخدام “الفياغرا” الذي يساعد على الانتصاب لدى الرجال، كسلاح لـ”صناعة أصدقاء” من الأفغان، ويقول عسكري امريكي لصحيفة “واشنطن بوست” كيف انه حصل على معلومات وافية عن “طالبان” مقابل بضعة أقراص من الفياغرا.

وذكر ضابط الاستخبارات: بعد 4 أيام اتاه الزعيم، و بدت عليه علامات الشباب، و سكب أمامه سيلا من المعلومات عن أسرار طالبان وكيفية الوصول إلى مقارهم وقياداتهم، دون ان يطلب الضابط منه ذلك، فالشيخ مقابل المعلومات طلب المزيد من أقراص الفياغرا، التي كان لها مفعول السحر، فلم تكن هدية مجانية.

ويقول المسؤولون العسكريون الأميركيون بعد خبرة طويلة لهم في افغانستان أنه: يمكن شراء اشخاص مؤثرين ببناء مدرسة، أو إعطائهم فياغرا، او دفع الاموال، الى أفراد القبائل، الذين عمل بعضهم لدى الجيش الأميركي وبعضهم الآخر لدى طالبان.