أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » سوريان يتعرضان للطعن في ألمانيا في إطار مشاجرات فردية ما زالت تثير وسائل الإعلام

سوريان يتعرضان للطعن في ألمانيا في إطار مشاجرات فردية ما زالت تثير وسائل الإعلام

تعرض لاجئان سوريان في ألمانيا في حادثين منفصلين، في إطار مشاجرات فردية ما زالت تثير الرأي العام ووسائل الإعلام سواء في المانيا او في الوطن الأم، سورية، بسبب تكرار هذه الحوادث التي تضع مرتكبها وضحيتها تحت الأضواء.

وفي الحادث الأول الذي وقع بمدينة فيرسمولد بمقاطعة شمال الراين فيستفاليا، قام لاجئ سوري بطعن مواطنه بعد جدال لفظي في مطبخ نزل اللاجئين الذي يقيمان فيه اليوم الثلاثاء 9 تشرين الأول (أكتوبر) بحسب بيان للشرطة المحلية، ويبلغ أحدهما من العمر ثمانية وثلاثين عاماً بينما يبلغ الآخر من العمر أحداً وثلاثين عاما.

وجاء في بيان الشرطة أن الأكبر عمراً قام بطعن خصمه الذي يصغره بسبع سنوات في منطقة الرأس فسقط الضحية على الأرض مغشياً عليه وهو ينزف بشده، وسريعاً حضر الإسعاف وتم نقله إلى المستشفى بينما قامت الشرطة بتوقيف الجاني.

أما الحادث الثاني فقد وقع بمدينة درسدن في مقاطعة ساكسونيا، حيث نشب شجار في محطة الحافلات بساحة “أميلي ديتريش بلاتس” مساء أمس الاثنين ما أدى لإصابة فتى سوري يبلغ من العمر ستة عشر عاماً بإصابة خطيرة نقل على إثرها إلى المشفى، ووفقاً للشرطة المحلية فإن الجاني ما زال مجهولاً إذ أنه فرّ من موقع العراك بينما أشارت روايات شهود العيان إلى أن سحنته “جنوبية”!