أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الميليشيات الكردية ونظام الأسد في حرب مفتوحة ضد فصائل المعارضة بريف حلب

الميليشيات الكردية ونظام الأسد في حرب مفتوحة ضد فصائل المعارضة بريف حلب

قُتل وجُرح أكثر من 20 عنصراً من مليشيات النظام والمليشيات الكردية، الاثنين/الثلاثاء، خلال اشتباكات مع فصائل المعارضة المسلحة في الجبهات جنوبي وجنوب شرقي مارع من ريف حلب الشمالي.

وقد استمرت الاشتباكات والقصف المتبادل بين الطرفين لأكثر من 10 ساعات، بدأته قوات نظام الأسد والميليشيات الكردية، ضد المعارضة، على جبهات تل مالد والطويحينة جنوب شرقي مارع، وامتدت الاشتباكات إلى جبهات أم حوش وحربل جنوبي المدينة. المعارضة ردت بعنف على مواقع المليشيات وأفشلت محاولات تسلل على خطوط التماس.

وأكد القائد العسكري في “لواء المعتصم” النقيب يوسف الخطيب، أنهم رصدوا تحركات مشتركة لمليشيات الأكراد ونظام الأسد في الجهة المقابلة لخطوط التماس جنوبي مارع، نهار الاثنين، وبدأت المليشيات خلال ساعات الليل قصفها لمواقع فصائل المعارضة في المنطقة، مشغلة نقاطاً ومواقع في خطوط التماس باشتباكات إشغال مع المعارضة.

وأشار الخطيب إلى أنه وبالتزامن مع الاشتباكات والقصف المتبادل في المنطقة تعرضت القاعدة العسكرية التركية قرب تل مالد لإطلاق نار، بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وقذيفة RPG مصدرها عملاء النظام.

وقامت فصائل المعارضة بتمشيط المنطقة القريبة من خطوط التماس، والمحيطة بالقاعدة التركية، وردت بعنف على مواقع المليشيات بالهاون والمدفعية.

وتتقاسم مليشيات الأكراد ومليشيات نظام الأسد الجبهات في ريف حلب الشمالي المقابلة لـ”منطقة درع الفرات”؛ من الشيخ عيسى شرقي تل رفعت إلى مشارف عبلة وتل جيجان قرب الباب. وشهدت تلك الجبهات خلال الشهر الماضي وصول تعزيزات عسكرية من “الفرقة السابعة” و”لواء الباقر” لمليشيات نظام الأسد.

المصدر: المدن