أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » كندا تستعد لتوطين متطوعي الخوذ البيضاء السوريين

كندا تستعد لتوطين متطوعي الخوذ البيضاء السوريين

تستعد كندا لتوطين مجموعة من متطوّعي الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) العاملين في مناطق سيطرة الفصائل السورية المعارضة، ورد هذا في بيان مشترك، صدر أمس الجمعة 19 تشرين الاول/ اكتوبر عن وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند، وأحمد حسين وزير الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية.

وجاء في البيان إنّ «كندا تعمل مع مجموعة أساسية من الحلفاء الدوليين على إعادة توطين مجموعة من الخوذ البيضاء وعائلاتهم بعد أن اضطروا إلى الفرار من سوريا نتيجة استهدافهم تحديداً من قبل النظام السوري وداعمته روسيا».

وبناءا على ما ورد في البيان فان «متطوّعي الخوذ البيضاء» وأفراد عائلاتهم على طريق إعادة توطينهم في كندا، وفق المعايير القانونية المعتمدة في البلاد، الخاصة بإعادة التوطين.

وأكّد الوزيران حرصهما على «سلامتهم وسلامة أفراد عائلاتهم الذين ما زالوا في سوريا»، وشدّدا على أنّه «لن يتم إصدار معلومات مفصّلة عن تواريخ الوصول أو المواقع».

واشار البيان الى إنّ متطوّعي الخوذ البيضاء، “بوصفهم مسعفين، شهدوا بعضاً من أكثر الجرائم المروّعة التي ارتكبها نظام الأسد المجرم”.

وتحدث الوزيران عن دعم كندا لعمل الخوذ البيضاء، بمساعدتهم على التوسّع وتدريب المتطوّعين و النساء وإنقاذ المزيد من الأرواح، وشددا على أنّه «لدينا التزام أخلاقي لمساعدة هؤلاء الأفراد المهدّدين وعائلاتهم».

واعلنت الخارجية الاردنية يوم الاربعاء أن 279 عنصراً منهم غادروا المملكة لإعادة توطينهم في دول غربية، وكانت الأردن استقبلت في تموز/ يوليو الماضي 422 من عناصر الخوذ البيضاء، العاملين في جنوب سوريا، والذين غادروا المنطقة بعد سيطرة قوات النظام وحلفائه عليها، باتجاه إسرائيل ومنها الى الاردن، بهدف إعادة توطينهم في بريطانيا وألمانيا وكندا.