أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » دمشق: السيول تسبب أضراراً بالغة بمصانع ومعامل عدرا

دمشق: السيول تسبب أضراراً بالغة بمصانع ومعامل عدرا

أعلنت غرفة صناعة دمشق وريفها التابعة للنظام، أن مئات المعامل ضمن المدينة الصناعية في عدرا تعرضت لأضرار كبيرة نتيجة السيول التي اجتاحتها مساء أمس السبت من فيضان سد الضمير، بريف دمشق، بحسب ما نشرت الغرفة على صفحتها عبر الفيس بوك.

وذكرت الغرفة في منشورها، أن “طوفان السد أدى إلى تشكل سيل جارف أتى على معظم المعامل بعدرا، حيث وصل منسوب المياه في داخلها بحوالي ٣ أمتار”.

وأكد عدد من صناعيي المدينة لموقع الاقتصادي، أن السيل أدى إلى خلع أبواب المعامل والشركات وحصول أضرار كبيرة فيها، كما حوصرت العائلات المقيمة في العديد من المعامل الموجودة في المدينة، مشيرين إلى أن ما حصل الشتاء الماضي وهذا العام من أضرار نتيجة السيول يعود إلى أن المدن الصناعية غير مجهزة هندسياً لمواجهة مثل هذه الظواهر الطبيعية.

وبين الصناعيون، أن السيول أدت إلى خسائر كبيرة في ممتلكاتهم عدرا الصناعية، مطالبين مجلس “محافظة ريف دمشق” التابع لحكومة النظام تعويضهم لصيانة الأضرار.

وقال الصناعيون للموقع، فوجئنا بأن “بعض أعضاء مجلس المدينة لا يعلمون بما جرى، ورغم الجهود التي بذلها مدير المدينة (فارس سليم فارس) وفريق العمل فإن الأمر لم يحل، لأن حجم السيل الذي كان هائلاً وأدى لقطع الطرق ووسائل التواصل مع المصانع التي ضربها السيل”.

يشار إلى أن هطولات مطرية غزيرة تساقطت في معظم المناطق بسوريا، واجتاحت دمشق وريفها حيث وصلت إلى نسبة 42 ملم، ما أدى إلى وفاة طفلتين، وإغلاق أنفاق هامة، مثل الفيحاء، نتيجة الانحدار الطيني من ركن الدين.