أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » Video : عسكري دافع عن المجرم بشار وأصيب باعاقة وتركوه مشرد في الشارع ويستجدي عطف المسؤولين

Video : عسكري دافع عن المجرم بشار وأصيب باعاقة وتركوه مشرد في الشارع ويستجدي عطف المسؤولين

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مذيعة تعمل في إعلام النظام تجري حديثا مع عنصر مصاب من ميليشيا “الدفاع الوطني”، قالت إنها شاهدته لايقوى على المشي، ويجلس على الأرض منذ 10 أيام في منطقة ساحة الأمويين مقابل مبنى الإذاعة والتلفزيون التابع لنظام الأسد، وسط العاصمة دمشق.

وتحدث العنصر في المقطع المصور عن إصابته التي تعرض لها أثناء قتاله إلى جانب ميليشيا الأسد الطائفية في منطقة خناصر بريف حلب، موضحا أنه قدم من اللاذقية التي ينحدر منها إلى دمشق وجلس في حديقة بساحة الأمويين مرتديا لباسه العسكري ورافعا علم النظام على كرسيه المتحرك بانتظار أي مسؤول لدى النظام يأتي إليه ويقدم له المساعدة.

وأشار العنصر إلى أن مسؤول النظام الذي يركب سيارته الفخمة ويمر من ساحة الأمويين من المؤكد أنه لن ينظر إليه، مبينا أن المسؤول الذي يراه ولا يقف للسؤال عن حاله فهو إرهابي.

ولفت إلى أنه قبل أن يشارك في المعارك إلى جانب ميليشيا الأسد كان وضعه المادي جيدا، ولكنه بعد الإصابة أصبح مديونا للكثيرين، لذلك قرر الهروب من اللاذقية إلى دمشق.

وأكد أن عدة أشخاص في اللاذقية كانوا يعطونه بعض النقود كحسنة، ثم قال بلهجته العامية وهو يبكي “في اللاذقية كلن ما يزلوني”.

يذكر أن نظام الأسد يعمل على استثمار جرحى الميليشيات الطائفية الذين أصيبوا خلال مشاركتهم في المعارك ضد الفصائل المقاتلة، حيث لا يتلقى هؤلاء أي دعم مادي أو رعاية من قبل مؤسسات النظام الطبية ومراكز الاستشفاء، على عكس ما يدعيه نظام الأسد.

 

#مقاتل_من_بلادي#كشف_المستور وجدته مستلقياً في حديقة ساحة الأمويين بعد أن أنهيت عملي في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون فلم أستطع تجاهله أيقظته و حدثته فاستمعوا معي ماذا قال .أين شرفاء بلادي ؟ و كيف يواجهون الوطن في الدنيا ؟ و ماذا سيقولون لله في الآخرة ؟

Gepostet von ‎هناء أحمد‎ am Freitag, 19. Oktober 2018



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع