أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » علموا أولادكم السباحة.. فدمشق تغرق بشبر ماء

علموا أولادكم السباحة.. فدمشق تغرق بشبر ماء

يبدو أن صورة الشوارع الدمشقية باتت مأساوية بعد أن عصفت بها أمطار مساء أمس السبت، فقاطنوا العاصمة باتوا عالقين على الأرصفة، وآخرون باتوا مجبرين على السباحة في شوارعها الغارقة بمياه الأمطار.

وسجل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات تظهر حجم الأضرار التي لحقت بشوارع المدينة وسكانها، ولعل أكثر المقاطع قساوة هو مقطع يظهر انقاذ امرأة سورية جرفتها مياه الأمطار لعدة أمتار، والتي تمكن أحد الشبان من سحبها ومساعدتها.

وأظهر مقطع فيديو آخر “شكة” شاب وسط “مسبح نفق الأمويين”، لينقذ نفسه بعد أن علق وسط المياه داخل سيارته الغارقة هناك.

وبيّن مقطع فيديو أيضاً كيف تحولت شوارع منطقة دمر إلى مسبح كبير تعوم فيه السيارات.

وكما جرت العادة فقد كان لمنطقة ركن الدين نصيبها أيضاً من السيول الجارفة، والتي وثقها أحد الناشطون بمقطع فيديو يشبه إلى حد كبير مقاطع الفيديو التي صورت العام المنصرم.

ونشير هنا إلى أن دمشق الآن أجرت لقاء مع العميد آصف حبابة مدير الدفاع المدني والذي أكد أنه لا يوجد وفيات أو إصابات نتيجة الأمطار الغزيرة في دمشق.

ومع حالة الفشل الجديدة التي يسجلها المعنيون في إيجاد حل لمعالجة “الطوفان” الذي تشهده العاصمة بعد كل عاصفة مطرية، ندعو سكان دمشق لتعلم السباحة ليتمكنوا من الوصول إلى منازلهم بسلام في العواصف المطرية القادمة؟!.

المصدر: سوريا برس