أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عمليات تهريب البضائع من سوريا إلى الأردن تنشط مع فتح معبر نصيب

عمليات تهريب البضائع من سوريا إلى الأردن تنشط مع فتح معبر نصيب

نشطت حركة تهريب السلع والبضائع من الأراضي السورية إلى الأردن، بعد فتح معبر نصيب الحدودي يوم الأثنين الماضي، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام.

وأكدت الصحيفة، وجود حركة تهريب شملت بشكل خاص اللحم والغنم، مشيرة إلى أنه “يتم ذبح الأغنام وتقطيعها وتعبئتها بأكياس وتهريبها عبر السيارات العائدة باتجاه الأردن”، محذرة من أن هذا الأمر قد يلحق أضرار مباشرة على المواطنين السوريين.

وقال مصدر في مديرية الجمارك التابعة للنظام للصحيفة، إنه “تم تسجيل قضايا لتهريب المحروقات، حيث ضُبط عدد من الشاحنات والصهاريج، وتمت مصادرتها وإعادتها للمؤسسة العامة للمحروقات ليجري توزيعها حسب الأصول”.

وأضاف المصدر، أن “التهريب طال أيضاً حمالات الصدر، وأنواع مختلفة من الموالح الصينية”، لافتاً إلى أن هذا النوع من التهريب قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في السوق السورية إذا تم سحب كميات أكبر من البضائع في إلى الأردن.

وكان أمين جمارك نصيب التابع للنظام، (رائد سعد)، أعلن في وقت سابق أن المعبر سيحد من نشاط التهريب إلى حد كبير.

ويشهد معبر نصيب الحدودي حركة نشطة، أثرت على الأسواق الأردنية التي امتلت بالبضائع والمنتجات السورية، نتيجة فرق الأسعار بين البلدين.

يشار إلى أن معبر نصيب تم إعادة فتحه في 15 الشهر الجاري، بعد أن أغلق لعدة سنوات نتيجة الحرب في سوريا.