أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » واقفاً وسط الركام والبيوت المدمرة: تمثال جديد لحافظ الأسد في دير الزور

واقفاً وسط الركام والبيوت المدمرة: تمثال جديد لحافظ الأسد في دير الزور

زار وفد للنظام يرأسه عماد خميس (رئيس مجلس الوزراء) وشخصيات أخرى مرافقة له، مساء أمس ، مدينة ديرالزور، “للبحث في إقامة مشاريع بها”، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام رسمية تابعة للنظام.

وقالت المصادر إن “رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس، افتتح العمل في حقل نيشان النفطي في دير الزور بطاقة إنتاجية تصل إلى /1100/ برميل يومياً، والذي قامت بإعادة تأهيله وزارة النفط، بعد فك الحصار عن المدينة في مطلع العام الجاري”

وقال حارث خليفة (من سكان الأحياء المأهولة في ديرالزور) لموقع الحل، إن الوفد “زار الأحياء المدمرة في المدينة، ومقر شركة الكهرباء والبريد القديم، حيث طوقت أعداد كبيرة من قوات الحرس الجمهوري وعناصر من حزب الله اللبناني وعناصر إيرانيين أيضاً الأماكن المذكورة تحسباً لأي طارئ”.

وأضاف المصدر أن الوفد “حضر احتفالية نصب تمثال جديد لرئيس النظام السابق حافظ الأسد على دوار كبير في مدخل حي القصور من جهة الأحياء المدمرة”.

ولفت المصدر إلى أن قوات النظام قامت في منتصف الشهر الماضي، بوضع تمثال مماثل لرئيس النظام السابق ولكن بحجم أصغر، في مدخل مدينة البوكمال، بالتزامن مع افتتاح مدرسة ابتدائية في شارع المعري بداخل المدينة ذاتها، أطلق عليها مدرسة “الشهيد” باسل الأسد (نسبة إلى باسل الأسد شقيق رئيس النظام السوري الحالي)”.

حمزة فراتي – موقع الحل