أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » انهيار سد الضمير : أجهزة إعلام النظام لا تزال صامتة و عاجزة عن نقل الخبر

انهيار سد الضمير : أجهزة إعلام النظام لا تزال صامتة و عاجزة عن نقل الخبر

نتيجة الخلل الفني الناجم عن الاهمال و عدم المتابعة ، لم يستطع سد الضمير تحمل المسيلات التي وصل إليه نتيجة هطول الأمطار الغزيرة التي انهمرت مؤخرا مما أدى إلى انهياره محدثا سيولا ضخمة هائلة وصل ارتفعاها إلى أكثر من مترين ، توجهت هذه السيول باتجاه مدينة الباسل ثم أغرقت مدينة عدرا الصناعية فكسرت أبواب المعامل الضخمة وزن الباب ١،٥ طن من الحديد مما أدى إلى اتلاف و تدمير الآلات الموجودة في المعامل و جرف المواد الأولية و المنتجات الجاهزة للتصدير ، والأضرار المادية هائلة جدا و كذلك الخسائر البشرية ، و قد شوهدت بعض جثث الضحايا التي جرفها السيل من مدينة الباسل و كذلك هنالك عاملتان مفقودتان من معمل اللحام للمنتجات البلاستيكية و التي جرفتها السيول بكاملها و بعثرتها كموادأولية و منتجات ، و حاول التركس أن يتدخل لانقاذ بعض المواد فجرفه السيل و لا يعرف مصير سائقه وحسب مراسل الرافد يعتقد أن السيول وصلت إلى مدينة دمشق .

و رغم كل هذه الكارثة فإن أجهزة إعلام النظام لا تزال صامتة و عاجزة عن نقل الخبر … ونعتقد أن الاهمال سيدمر كافة المنشآت الوطنية قطاع عام و خاص ما دام النظام متفرغ لقتل شعبه و لاستباحة الوطن و لتسليمه لقوى الخارج .