أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » فرنسا ترفض إعادة اي من الراشدين والمقاتلين أو نساء ناشطات في “داعش”

فرنسا ترفض إعادة اي من الراشدين والمقاتلين أو نساء ناشطات في “داعش”

تلقت باريس ابلاغات من عائلات فرنسية بفرنسا، او بمناطق سيطرة وحدات حماية الشعب- الكردية بسوريا، حول وجود نحو 150 طفل من ابناء “جهاديين فرنسيين” في سوريا

وقال مصدر فرنسي امس الأربعاء 24 تشرين الاول/ اكتوبر، إنه “تم تحديد هويات قسم منهم فقط، ومكان تواجدهم بدقة في المناطق الكردية”، ما يمهد الطريق أمام بدء إجراءات إعادة بعضهم إلى فرنسا، حيث ان غالبية هؤلاء الاطفال تقل اعمارهم عن 6 سنوات، ولن يسمح لهم بمغادرة سوريا، الا بموافقة امهاتهم اللواتي سيبقين هناك.

ولا تبدو عملية إعادة الاطفال سهلة امام فرنسا، فمنطقة الادارة الذاتية- الكردية بسوريا، لا تحظى باعتراف دولي، كما ان العلاقات الدبلوماسية بين باريس و دمشق مجمدة منذ 2011.

الا ان المصدر ذاته اكد بالقول: “لدينا واجب خاص بالحفاظ على المصلحة العليا للطفل”، وبالنسبة للقاصرين هناك استثناء، وسوف يتم دراسة كل حالة على حدة.

علما ان فرنسا ترفض إعادة اي من الراشدين والمقاتلين أو نساء ناشطات في “داعش”، في حين يطالب محامي العائلات بفرنسا بعودتهم.