أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » عادات سيئة تفسد الرجيم

عادات سيئة تفسد الرجيم

يسأل البعض عن أسباب فشل الرجيم وعدم خسارة الوزن، على الرغم من أنظمة الرجيم المخسِّسة؟
يرجع الأمر لجملة من الأسباب، وأبرزها: اتّباع عادات خاطئة ضارَّة بالرجيم، ممَّا يحول دون خسارة الوزن. فما هي هذه العادات؟ وكيف نتخلَّص منها؟
عادات تُفسد الرجيم قبل النوم
• تناول الوجبة، قبل النوم مباشرة.
• عدم تقسيم الوجبات الرئيسة إلى خمس وجبات صغيرة، ممَّا يمنع زيادة نسبة التمثيل الغذائي في الجسم، ويؤدِّي إلى عدم إحراق الدهون.
• الإكثار من تناول الأطعمة، التي تحتوي على الكربوهيدرات، كالخبز الأبيض والأرز والمعكرونة.
• شرب القهوة المُحلَّاة بالكريما.
• الإفراط في إضافة الملح إلى الطعام، أو تناول الأطعمة المملَّحة.
• شرب المشروبات الغازيَّة الخاصَّة بالحمية؛ لاحتوائها على مواد تحلية اصطناعية تُسهم في زيادة الوزن.
• تناول الحلويات منخفضة السعرات الحرارية، إذ أن غالبيتها تحتوي على السكَّر المُكرَّر الذي يزيد الوزن، وخصوصًا في منطقة البطن.
• تناول الحليب قليل الدسم، فهذا الأخير أيضًا غني بالسعرات الحراريَّة.
كيف نتخلَّص من العادات الضارة بالرجيم؟
1. يجب شرب الكمّ الأكبر من الماء، يوميًّا، أي ما لا يقلّ عن ثمانية أكواب منه.
2. يُنصح بعدم الإسراف في تناول الأطعمة قليلة الدهون والسعرات؛ حيث يظنُّ البعض أنَّ تناول هذه الأطعمة بأيّ كم لن يزيد الوزن أو يؤثِّر في نجاح النظام الغذائي، وهذا معتقد خاطئ، بالطبع!
3. يُستحسن عدم تفويت وجبة الفطور.
4. يُحبَّذ ممارسة التمرينات الرياضية، يوميًّا، وذلك قبل الفطور بنصف ساعة، إذ تُساعد الرياضة في الحدِّ من الشعور بالجوع.
5. يُفضَّل تناول وجبات خفيفة بين تلك الرئيسة، على أن تكون صحيَّة وقليلة السعرات. ومن شأن التدبير المذكور أن يرفع مُعدَّلات إحراق السعرات الحرارية بالجسم، كما السيطرة على الجوع، وبعدها خسارة الوزن. وفي هذا الصدد نرشِّح لكم المكسرات النيئة غير المُملَّحة كخيار جيِّد للوجبة الخفيفة. ولكن، يجب الامتناع عن تناول أي أطعمة، مهما كانت خفيفة، خلال الليل، بل يجب أن يسبق موعد الوجبة الأخيرة النوم بثلاث ساعات على الأقلِّ.
هام لك…
السبب الرئيس وراء فشل الهدف في إنقاص الوزن، هو الاعتماد على تناول أطعمة قليلة السعرات الحرارية. وبذا، يبدأ الجسم في الاعتياد على الإحراق بصورة أبطأ، ويستعيد الوزن المفقود بالكامل، بعد الفراغ من اتباع الرجيم. علمًا أنَّ الجسم الذي يحصل على قدر كافٍ من الكالسيوم، يستطيع أن يحرق الدهون والشحوم بشكل أكبر، مقارنةً بالجسم الذي لا يحصل على القدر الكافي من الكالسيوم. وبالتالي، فإنَّ تجنُّب الحليب ومنتجات الألبان مسؤول عن فشل أيّ رجيم أو حمية غذائية. ولمراعاة الرغبة في خسارة الوزن، يُمكن تناول الحليب ومنتجات الألبان الخالية من الدسم. ومن الهام أيضًا، تناول الطعام في طبق أزرق، ممَّا يُساعد في كبح جماح الشهيَّة.

المصدر: سيدتي