أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ما يتم تداوله عن إلغاء الاحتياط أو شطب أسماء 800 ألف مطلوب للخدمة الاحتياطي منفي وغير صحيح

ما يتم تداوله عن إلغاء الاحتياط أو شطب أسماء 800 ألف مطلوب للخدمة الاحتياطي منفي وغير صحيح

أفادت مواقع موالية أن نظام الأسد يدرس تسريح كافة “دورات الاحتياط” التي تخدم في صفوف ميليشيا أسد الطائفية بشكل احتياطي منذ عام 2011 رغم انقضاء مدة خدمة تلك الدورات، المحددة من قبل النظام بسنتين.

ونقل موقع (دمشق الآن) عن وزير الدفاع في حكومة النظام (العماد علي عبدالله أيوب) خلال جلسة لبرلمان النظام بقوله “بتوجيه من بشار الأسد، ندرس إمكانية تسريح كافة دورات الاحتياط وعدم الاحتفاظ بأحد في الوقت المناسب”.

وتأتي تصريحات وزير دفاع النظام عقب أيام من تناقل بعض الصفحات المحلية خبرا حول إلغاء الاحتياط أو شطب النظام لأسماء 800 ألف مطلوب للخدمة الاحتياطية في صفوف ميليشيا أسد الطائفية.

في حين ذكر موقع “دمشق الآن” الموالي للنظام وقتها أن خبر إلغاء الخدمة الاحتياطية مجرد إشاعة. ونقل الموقع عن مصدر مطلع لم يسمه، أن ما يتم تداوله عن إلغاء الاحتياط أو شطب أسماء 800 ألف مطلوب للخدمة الاحتياطي، منفي وغير صحيح. وقال المصدر إن “هكذا قرار لم يصدر، وفي حال صدور أي قرار حيال هذا الخصوص ستقوم المؤسسة العسكرية بإعلانه رسميا”.

ويأتي الحديث عن إلغاء خدمة الاحتياط بعد انتشار مقطع مصور ظهر فيه أحد ضباط النظام وهو في اجتماع مع عدد من أهالي محافظة السويداء، حيث ادعى الضابط أن تعميما وصل إلى الأمن الجنائي يؤكد إلغاء جميع دعاوى الاحتياط.

يشار إلى أن الصفحات الموالية تطالب بشكل مستمر نظام الأسد، بإصدار قرار يقضي بتسريح عناصر الدورات في ميليشيا أسد ممن تجاوزت سنوات خدمتهم الالزامية 8 سنوات.

وفي أيار الماضي جرى تسريح عناصر أقدم دورة تخدم في صفوف ميليشيا أسد وهي (الدورة 102)، في حين طالبت صفحات موالية بتسريح “الدورة 103 والدورة 245 ضباط مجندين”.