أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عاصفة تضرب بلاد الشام.. أضرار مادية في سورية وقتلى في الأردن

عاصفة تضرب بلاد الشام.. أضرار مادية في سورية وقتلى في الأردن

ضربت عاصفة مطرية اليوم الخميس 25 تشرين الأول (أكتوبر) إقليم بلاد الشام في الشرق الأوسط، حيث تسببت العاصفة التي رافقتها رياح عاتية وصلت سرعتها في المناطق الساحلية إلى ما يزيد عن تسعين كيلومتراً في الساعة، في وقوع أضرار مادية جسيمة في سورية، وسقوط عدد من القتلى والمفقودين في الأردن.

حيث ذكرت مصادر محلية بأن العاصفة المطرية في الساحل السوري تسببت باقتلاع الأشجار وقطع التيار الكهربائي في بعض مناطق وقرى وأحياء محافظتي اللاذقية وطرطوس فضلاً عن الأضرار الفادحة التي أصابت المقاهي المطلة على شاطئ البحر، حيث اقتلعت ألواح صفيح التوتياء، بينما أدت الامطار الغزيرة في العاصمة السورية دمشق إلى إغلاق بعض الطرق وتحويل بعضها الآخر إلى برك مائية كما حدث في طريق المتحلق الجنوبي.

أما في الأردن فقد تسببت السيول بمنطقة الأغوار إلى انجراف حافلة كانت تقل طلاباً في رحلة مدرسية إلى البحر الميت، وأعلن مدير العمليات في الدفاع المدني الأردني، العميد فريد الشرع، أن عدد الوفيات بلغ تسعة أشخاص غالبيتهم أطفال إضافة إلى إصابة اثني عشر آخرين، وقال المتحدث باسم الحكومة الأردنية إن فرق الدفاع المدني نجحت في إنقاذ اثنين وعشرين شخصاً بينما ما زال البحث جارياً عن المفقودين.

ومساء اليوم توجه رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز وعدد من الوزراء إلى منطقة الأغوار موقع الحادث الأليم، وصرح الرزاز لوسائل الإعلام قائلاً إن “هذا اليوم هو يوم حزين على الأردنيين”، بينما نقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن وزير الصحة غازي الزين إعلانه “تحويل عدد من الحالات التي تم إنقاذها إلى المستشفيات في الأغوار وعمّان والسلط”.