أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » امرأة تهاجم روضة أطفال في الصين بسكين وتطعن 14 طفلاً

امرأة تهاجم روضة أطفال في الصين بسكين وتطعن 14 طفلاً

ذكرت الشرطة الصينية، أنّ امرأة تحمل سكيناً هاجمت أطفالاً عند بوابة روضة أطفال، بمدينة تشونغتشينغ في جنوب غرب الصين، اليوم الجمعة، ما أدى إلى إصابة 14 منهم.

وأضافت الشرطة على حسابها الرسمي في موقع “ويبو” الصيني للتواصل الاجتماعي، أنّ المرأة تبلغ من العمر 39 عاما، ونفّذت الهجوم حين عاد الأطفال من تدريبات الصباح.

وقالت الشرطة إن الضحايا نُقلوا إلى المستشفى، بينما تمكّن الحراس والعاملون في روضة الأطفال من القبض على المعتدية، وأضافت أن التحقيقات جارية معها. ولم يذكر البيان أي دوافع محتملة للهجوم.

ويلقَى باللائمة في كثير من الهجمات من هذا النوع على أشخاص مصابين باضطرابات عقلية.

وأظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، المرأة منفّذة الهجوم وقد تم اعتقالها من قبل عناصر الشرطة. كما أظهرت صور نقلَ عدد غير معروف من الأطفال إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بعد الطعنات التي تعرّضوا لها.

وأظهرت صور أخرى، وجوه أطفال مغطاة بالدماء، وآخرين ينزفون عند حملهم إلى سيارات الإسعاف من بوابة الحضانة.

ورفضت طبيبة عاينت الأطفال الإدلاء بأي تفاصيل عن حالتهم ووضعهم الصحي، بحسب ما ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”.

وذكرت تقارير وسائل الإعلام المحلي، أنّ أربعة تلاميذ أصيبوا بجروح خطيرة، وأنهم يتلقون العلاج الطبي في مستشفى الأطفال بجامعة تشونغ تشينغ الطبية، وأكدت أن اثنين من ضحايا الهجوم توفيا. لكن الشرطة المحلية أنكرت هذه المزاعم، وحثت الناس على عدم نشر “الشائعات” على الإنترنت.

وواجهت الصين سلسلة من الهجمات بالسكين في المدارس ورياض الأطفال، في السنوات الأخيرة. وفي إبريل/نيسان من هذا العام، تم طعن سبعة مراهقين حتى الموت، وإصابة 19 آخرين، في مدرسة في شمال الصين.