أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » إردوغان : سيجري التركيز على مناطق شرق نهر الفرات بدلاً عن منبج

إردوغان : سيجري التركيز على مناطق شرق نهر الفرات بدلاً عن منبج

تعهد الرئيس التركي (رجب طيب إردوغان) بتحويل الخنادق التي تحفرها وحدات حماية الشعب حول منبج بحسب أنقرة، إلى “قبور” يدفن فيها عناصر الوحدات الكردية، في إشارة إلى نية أنقرة لشن هجوم على المدينة.

وتأتي تصريحات إردوغان التي أدلى بها مساء الأمس بعد ساعات على قوله إنه سيجري التركيز على مناطق شرق نهر الفرات بدلاً عن منبج، في العمليات التركية المقبلة بسوريا.

وتقع مناطق شرق الفرات في سوريا تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، التي تشكل الوحدات الكردية نواة لها ويتبع لها مجلس عسكري يسيطر على منبج.

وقال إردوغان إن عناصر وحدات حماية الشعب “الذين يحفرون خنادق حول مدينة منبج السورية ، إنما يجهزون قبورهم; يبدو أنهم لن يتركوا لنا عملًا كثيراً”، على حد وصفه.

وأضاف الرئيس خلال حفل تخريج ضباط، في تصريح نقلته الأناضول: “سننقذ منبج، وعين العرب، وتل أبيض، وجميع أراضي شمالي سوريا، من ظلم المنظمة الانفصالية، مثلما حررنا عفرين”، وفق تعبيره.

وانتزعت أنقرة بالتعاون مع فصائل سورية معارضة السيطرة على عفرين بعد شهرين من القتال ضد وحدات حماية الشعب، في مطلع العام الجاري.