أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير الدفاع الأميركي: روسيا تتجاهل جرائم النظام تجاه الشعب السوري

وزير الدفاع الأميركي: روسيا تتجاهل جرائم النظام تجاه الشعب السوري

تحدث اليوم السبت 27 تشرين الاول/ اكتوبر، وزير الدفاع الأميركي “جيمس ماتيس” امام القادة العرب، المشاركين في مؤتمر الأمن السنوي “حوار المنامة” المنعقد في البحرين، وتوقف في تصريحات مُعدة سلفًا، على الدور الذي تلعبه موسكو وطهران في المنطقة، وموقف بلاده من تحركاتهما.

واشار وزير الدفاع الامريكي الى دور التدخل العسكري الروسي المباشر في سوريا، في بقاء النظام السوري، واستغلال موسكو لهذه الانتصارات لتعزيز نفوذها، الان انه اكد بالقول: “لا يُمكن لروسيا أن تحلّ محل الولايات المتحدة الأمريكيّة في الشرق الأوسط”.

واشار “ماتيس” الى تجاهل روسيا لجرائم النظام تجاه الشعب السوري، موضحا “انتهازيّة روسيا، وافتقادها إلى الالتزام الصادق بالمبادئ الأخلاقيّة الأساسيّة”، مؤكدا على ان وجودها في المنطقة لا يُمكن أن يحلّ محل الالتزام الطويل والدائم والشفاف لأمريكا حيال الشرق الأوسط، وقال المسؤول الامريكي: ” التزام أكرر تأكيده بلا تحفظ”، اننا ندعم الشركاء الذين يُغلّبون الاستقرار على الفوضى”.

وتطرق ماتيس الى الانشطة الايرانية التي “تُهدِّد الأمن العالمي”، مشيرا رفض بلاده لمسعى النظام الايرانية، لتطوير الأسلحة النوويّة، ومخالفة “القوانين الدوليّة” بدعم طهران لميليشيات الحوثي في اليمن.

وشدّدً على ان الشراكة مع دول الخليج أساسيّة لواشنطن ومستمرّة، وان مركز عملياتها في قطر مستمرّ في مواجهة المخاطر التي تُهدِّد المنطقة.

وفي ذات المنحى صرح وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو، لمحطة اذاعية اميركية: إنَّه بعد نحو أسبوع ستدخل العقوبات الأميركيّة على إيران حيز التنفيذ، وستكون “الأكثر صرامة” في التاريخ ضدّ طهران، واضاف أنَّ إيران تُعرّض الطيران المدني للخطر بسبب الإجراءات التي تتخذها.

واشار بومبيو ان واشنطن حضّت شركاءها الأوروبيين لمواجهة السلوك الإيراني، وأشار إلى أنَّ كلّ جهاز تابع للأمم المتحدة، يُقدِّم تقاريرًا عن الإرهاب، يُحدد إيران كـ “أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم”.