أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مجالس محليّة شمالي حلب ترفض العمل بالتوقيت الشتوي تجنباً لحدوث اختلافات مع التوقيت التركي.

مجالس محليّة شمالي حلب ترفض العمل بالتوقيت الشتوي تجنباً لحدوث اختلافات مع التوقيت التركي.

أعلنت عدة مجالس محليّة في ريف حلب الشمالي رفضها العمل بالتوقيت الشتوي الجديد، تجنباً لحدوث اختلافات مع التوقيت التركي.

وقال المجلس المحلي لمدينة اعزاز شمالي حلب في بيان له، إنه سيُبقي العمل بالتوقيت الصيفي حيث جاء في البيان “نظراً للعلاقات المباشرة مع الدولة التركية في مجال التبادل التجاري والمؤسسات العامة والمعابر، وتجنباً لحدوث اختلاف في المواعيد وتسهيلاً لحركة العمل تقرر إبقاء التوقيت على وضعه الراهن بدون أي تغيير”.

من جانبه أبقى المجلس المحلي في مدينة أخترين شمال حلب على العمل بالتوقيت الصيفي، وذلك لنفس الأسباب، في حين قالت مديرية التربية المسؤولة عن تنظيم دوام المدارس إنها ستتشاور مع مستشاري التربية التركية لإقرار ساعات الدوام والتوقيت الذي سيتم العمل به.

وكانت حكومة النظام أعلنت قبل أيام بدء العمل بالتوقيت الشتوي مع بداية يوم الجمعة الماضي، وذلك بتأخير الساعة ٦٠ دقيقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية لا تجري أي تغيير على الساعة على مدار العام، حيث أوقفت العمل بنظام التوقيتين الصيفي والشتوي منذ عامين واعتمدت على التوقيت الصيفي طوال أيام العام.