أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » برلمانيان ألمانيان يتشاجران في “دورة مياه”! / ضربه فضلاً عن وضع رأسه في المبولة.

برلمانيان ألمانيان يتشاجران في “دورة مياه”! / ضربه فضلاً عن وضع رأسه في المبولة.

نائب من حزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي هاجم زميله في الحزب وضربه في مرحاض، فيما رفع ضحية الاعتداء دعوى قضائية بتهمة الإيذاء البدني والإكراه.

ذكر موقع صحيفة “دي فيلت” الجمعة (26 تشرين الأول/ أكتوبر 2018)، أن شجاراً نشب بين نائبين من حزب “البديل من أجل ألمانيا” (إيه إف دي) في ولاية ساكسونيا أنهالت، مضيفاً أن أحد النواب هاجم زميله وضربه في مرحاض.

وأوضح موقع الصحيفة الألمانية الإلكتروني أن النائب يان فينزل شميت (27 عاماً) رفع دعوى قضائية بتهمة الإيذاء البدني والإكراه ضد زميله في الحزب ماريو ليمان (48 عاماً). وقال شميت إن هدده وهاجمه في مرحاض نهاية شهر سبتمبر/ أيلول المنصرم.

وفي نفس السياق، أورد موقع صحيفة “ميتل دويتشه تسايتونغ” أن ليمان وصف شميت بـ”المخبول” وهدده. وأضاف الموقع الألماني – استناداً إلى الدعوة القضائية التي رفعها شميت ضد ليمان -أن هذا الأخير هدد النائب الشاب بأنه سيضربه في حال ما قال شيئاً آخر عنه أو عن ابنته. وأوضح شميت أن ليمان تبعه إلى المرحاض بشكل غير ملحوظ وضربه فضلاً عن وضع رأسه في المبولة.

في المقابل، أفاد موقع “tag24” أن شميت توجه إلى رئيسة برلمان ولاية ساكسونيا أنهالت، غابرييله براكيبوش، من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU) وطلب منها الحماية، فيما أكدت براكيبوش أنها أجرت بالفعل محادثة مع نائب عن حزب “البديل من أجل ألمانيا”. بيد أنها رفضت الإفصاح عن فحواها.

يُشار إلى أن حزب “البديل من أجل ألمانيا” يواجه انتقادات لاذعة في ألمانيا بسبب مواقفه من الهجرة والإسلام، إلا أنه استطاع مؤخراً دخول برلمان ولاية بافاريا عقب حصوله على 10.2 في المائة من الأصوات. هذا وتتجه الأنظار إلى انتخابات ولاية هيسن، التي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للائتلاف الحاكم في ألمانيا.

ر.م/ ي.أ

المصدر: دويتشه فيله