أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يسترد معظم ما خسره في ريف دير الزور

داعش يسترد معظم ما خسره في ريف دير الزور

شن تنظيم داعش هجوما معاكسا هو الاعنف له منذ 2017، على قوات سوريا الديمقراطية- قسد بالريف الشرقي لديرالزور شرقي سوريا، وتمكن التنظيم من استرداد غالبية الاراضي التي خسرها لصالح “قسد”  في وقت سابق من الشهر الجاري، والحق خسائر بشرية كبيرة بصفوف مقاتلي “قسد”. 

واتبع التنظيم  في هجومه الاخير مختلف التكتيكات القتالية، واستراتيجية جديدة، مستغلا الظروف الجوية  التي تسود المنطقة هذه الايام، واشار مدير المرصد السوري “رامي عبد الرحمن” في حديث متلفز الى اشراك  ” تنظيم داعش”  للنساء والاطفال في القتال بفاعلية كبيرة، من خلال عمليات انغماسية وقناصة، ما اربك قوات “قسد”، وسط نشاط مجموعات الانغماسيين والانتحاريين لدى التنظيم، الذي استفاد من الظروف الجوية غير المواتية لقوات التحالف الدولي و “قسد” السائدة بالمنطقة.

واسفر الهجوم عن مقتل ما لا يقل عن 68 مقاتل من “قسد” وانسحابه من (الباغوز، السوسة، اطراف هجين), وسط مواجهات مباشرة من مسافات قريبة بين مقاتلي الطرفين. 

من جهة اخرى خطف تنظيم داعش افراد في قبيلة “الشعيطات”  بحجة تعاونهم مع قوات “قسد” وتأكد للمرصد أن المختطفين مدنيون أو مقاتلون اعتزلوا القتال في وقت سابق،  وتنتظر قوات “قسد” تحسن الاحوال الجوية، لشن الهجوم على عناصر داعش وإنهاء التنظيم في جيبه الاخير بشرق الفرات.