أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » العثور على حطام للطائرة الإندونيسية المنكوبة وعلى متنها 189 شخصا ولا حديث عن ناجين

العثور على حطام للطائرة الإندونيسية المنكوبة وعلى متنها 189 شخصا ولا حديث عن ناجين

قالت وكالة البحث والإنقاذ في إندونيسيا إنه عثر على حطام لطائرة ركاب تابعة لشركة “ليون إير” في البحر تحطمت بعد إقلاعها بقليل من العاصمة جاكرتا وعلى متنها 189 شخصا في رحلة داخلية إلى مدينة بانكال بي نانج بجزيرة سومطرة، وقال مدير الوكالة محمد سيوجي إنه لا يمكن تأكيد وجود ناجين من الحادث.

وقال متحدث باسم وكالة البحث والإنقاذ إن الطائرة المتحطمة فقدت الاتصال بعد 13 دقيقة من إقلاعها من مطار جاكرتا الدولي، مضيفا أن زورقا كان يغادر ميناء العاصمة شاهد الطائرة لدى سقوطها.

عمق البحر

وذكر مسؤول في شركة الطاقة الحكومية بيرتامينا أن حطاما يعتقد أنه من الطائرة ويشمل مقاعد الطائرة عثر عليه بالقرب من منشأة تكرير بحرية في بحر جاوا، وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الطائرة تقبع في عمق يتراوح بين ثلاثين وأربعين مترا في البحر، وهو ما يسهل عملية البحث والإنقاذ.

وقال مسؤول في لجنة سلامة النقل الإندونيسية إنه لا يمكنه تأكيد سبب تحطم الطائرة إلى حين انتشال الصندوقين الأسودين، وهما مسجل صوت قمرة القيادة ومسجل بيانات الرحلة.

وقال مراسل الجزيرة في جاكرتا إن حادث اليوم مختلف عن الحوادث السابقة بإندونيسيا، فالطائرة حديثة جدا ومكان تحطمها قريب من جاكرتا، فهو على بعد 34 ميلا بحريا من السواحل الشمالية لجاكرتا.

وستمثل جهود تحديد موقع الحطام وانتشال الصندوقين الأسودين ثاني أكبر التحديات في أعماق البحار للمحققين الإندونيسيين بعد تحطم طائرة إيرباص تابعة لشركة طيران إير آسيا في بحر جاوا في ديسمبر/كانون الأول 2015.

وتظهر بيانات موقع “فلايت رادار 24” أن الطائرة وصلت إلى ارتفاع خمسة آلاف قدم (1524 مترا) قبل أن تفقد الارتفاع، ثم استعادته قبل أن تسقط باتجاه البحر في نهاية المطاف.

حوادث سابقة

يشار إلى أنه سبق لشركة ليون إير سبق أن سجلت العديد من الحوادث، آخرها تحطم طائرة في العام 2013 كان على متنها أكثر من مئة شخص في البحر أثناء محاولتها الهبوط بمنتجع جزيرة بالي.

ويشكل الطيران المدني وسيلة نقل أساسية في إندونيسيا، فهي أرخبيل مكون من 17 ألف جزيرة، ولكن القطاع يسجل نسبة حوادث مرتفعة.