أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » رئيس «جبهة التحرير» الجزائرية يؤكد ترشيحها بوتفليقة لرئاسية 2019

رئيس «جبهة التحرير» الجزائرية يؤكد ترشيحها بوتفليقة لرئاسية 2019

أعلن جمال ولد عباس رئيس «جبهة التحرير الوطني»، التي تمتلك الغالبية في الجزائر، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (81 عاماً) سيكون مرشحها إلى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أبريل (نيسان) 2019، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

ويواجه بوتفليقة ضغوطاً من مؤيديه منذ 6 أشهر للترشح لولاية خامسة. لكن الرئيس الذي أصيب في عام 2013 بجلطة دماغية، لم يدلِ بأي تصريح حول الموضوع.

وجاء تصريح ولد عباس أمس (الأحد)، خلال إشرافه على تنصيب محمد بوعبد الله رئيساً للكتلة البرلمانية لـ«الجبهة»، خلفًا لمعاذ بوشارب المنتخب رئيساً للمجلس الشعبي الوطني، بعد إعلان شغور هذا المنصب.

وقال ولد عباس إن بوتفليقة هو المسؤول عن حزب «الجبهة» الحاكم، وبالتالي «هو مرشح الحزب للرئاسيات»، موضحاً أنه «ليس للحزب خيار آخر».

ولم يعطِ بوتفليقة إلى الآن قرارًا حاسمًا حول ترشحه لولاية خامسة أو عزوفه. وسبق أن أعلن رئيس الوزراء السابق عبد المالك سلال ترشح بوتفليقة لرئاسيات 2014، خلال مناسبة في شهر فبراير (شباط) من تلك السنة.

وينقسم السياسيون والناشطون المدنيون في الجزائر بشأن ترشح الرئيس الحالي لولاية خامسة، بين من يدعم هذا التوجه، على غرار أحزاب الأغلبية، ومعارض له، ومن بينها أحزاب بالمعارضة وحركات مدنية مثل «حركة مواطنة».

المصدر: الشرق الأوسط