أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » تركيا تجهز افتتاحًا “تاريخيًا” لمطار اسطنبول الجديد

تركيا تجهز افتتاحًا “تاريخيًا” لمطار اسطنبول الجديد

تستعد تركيا لحدث تاريخي واقتصادي، الاثنين المقبل 29 من تشرين الثاني، وهو افتتاح مطار اسطنبول الجديد، الذي يعتبر أكبر مطار في العالم.

ويتزامن الافتتاح مع الذكرى 95 لتأسيس الجمهورية التركية، وبحسب ما قالت وسائل إعلام تركية سيكون الرئيس رجب طيب أردوغان على رأس حفل الافتتاح بمشاركة 11 رئيس دولة.

ومن بين الرؤساء أمير دولة قطر ورؤساء ألبانيا وقيرغزستان وكوسوفو ومولدوفا ومقدونيا وباكستان وصربيا والسودان والبوسنة والهرسك وشمال قبرص.

وإلى جانبهم سيشارك في الافتتاح رئيس وزراء بلغاريا ومسؤولين من الكونغو وسلوفينيا وإيران بوزير خارجيتها، محمد جواد ظريف وجورجيا.

وقال موقع “خبر تورك” إن نقل الطائرات من مطار “أتاتورك” إلى مطار اسطنبول الجديد سيكون يوم 30 تشرين الأول الحالي في منتصف الليل، وستستمر العملية 45 ساعة.

وأضاف الموقع أن مطار اسطنبول الجديد سيبدأ بتقديم الخدمة في يوم 31، مشيرًا إلى أن أول رحلة طيران ستكون فيه يوم 31 تشرين الأول الساعة الحادية عشرةً مساءً.

ويقع المطار، في القسم الأوروبي من مدنية اسطنبول، في منطقة “أرناؤوط كوي”، قرب البحر الأسود، ضمن أراضي غابات مملوكة للدولة التركية، على مساحة 7659 هكتارًا.

وينضم بانطلاقه إلى مطار “أتاتورك” في الشطر الأوروبي من اسطنبول، ومطار “صبيحة” في الشطر الآسيوي.

وتبلغ مساحة المطار الجديد والذي حدد اسمه دون الإعلان عنه حتى اليوم، خمسة ملايين متر مربع وله سبعة مداخل رئيسية و229 نقطة مراقبة جوازات للقادمين والمغادرين و77 بوابة طيران.

وتبلغ مساحة المطاعم والمقاهي 33 ألف متر مربع وسيعمل به 225 ألف شخص وسيوفر أكثر من مليون فرصة عمل بحسب وزير المواصلات التركي.

وقالت وسائل إعلام تركية إن سعة المطار السنوية ستكون في المرحلة الأولى 90 مليون مسافرًا وفي الثانية 150 مليون، مشيرةً إلى أن المطار مزود بأحدث أجهزة مراقبة وتوجيه الملاحة الجوية وأنظمة أمنية متطورة.

وبحسب وزير المواصلات التركي، فإن جميع الرحلات القادمة إلى مطار أتاتورك الدولي سيجري تحويلها إلى المطار الثالث، حالما يتم افتتاحه، مؤكدًا أن عملية التحويل هذه ستستغرق 48 ساعة فقط.

ويعد المطار الجديد أحد مشاريع البنية التحتية العملاقة في تركيا، والتي تتضمن أيضًا الجسر الثالث على مضيق البوسفور الذي يصل شطري مدينة إسطنبول، إضافة إلى قناة إسطنبول التي ستوازي مضيق البوسفور وتحول جزءًا كبيرًا من المدينة إلى جزيرة.

ومن المتوقع أن يسهم المطار الثالث بـ 4.9% من إجمالي الدخل المحلي في تركيا بعد انطلاقه، إلى جانب 79 مليار دولار أرباح إضافية.

واعتبر وزير النقل والملاحة والاتصالات التركي، أحمد أرسلان، في تصريحات سابقة أنّ المطار سيسهم بدعم الاقتصاد التركي، عبر دعم حركة التجارة وخفض مستويات البطالة.

ويوفر المشروع أثناء إنشائه 80 ألف فرصة عمل، ويتوقع أن يوفر 120 ألف فرصة عمل بعد تشغيله.

وكانت صحيفة “ذا إيكونوميست” البريطانية نشرت العام الماضي تقريرًا قالت فيه إنّ إنشاء المطار الثالث في اسطنبول، يهدد مطار “هيثرو” البريطاني الذي يعدّ ثالث أكثر مطارات العالم ازدحامًا.

وقالت الصحيفة إنّ مشروع مطار “غراند اسطنبول” سوف يشكل “التهديد الأكبر للنقل الجوّي الأوروبي”.