أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » 50 ألف مدني مهددون بالخطر في مدينة هجين شرقي ديرالزور

50 ألف مدني مهددون بالخطر في مدينة هجين شرقي ديرالزور

أفادت شبكات محلية بأن حوالي 50 ألف مدني أغلبهم من الأطفال والنساء محاصرون في مدينة هجين وقراها التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” بريف ديرالزور الشرقي.

وقالت شبكة “فرات بوست” إن المدنيين في هجين ومحيطها يعيشون أوضاعا صعبة، حيث لم يسمح لهم التنظيم بالخروج من المدينة طوال الفترة الماضية.

وأضافت أن الأهالي في هجين باتوا في خطر شديد، بسبب المخاوف من ارتكاب مجازر بحقهم من قبل طيران التحالف الدولي ومدفعية ميليشيا “قسد” بعد سيطرة “داعش” على بلدتي السوسة والباغوز.

وأوضحت الشبكة أن المنطقة تتعرض لقصف مدفعي و صاروخي عنيف على مدار الساعة.

وكان تنظيم “داعش” استعاد (السبت) الماضي السيطرة على بلدتي (السوسة والباغوز الفوقاني) واستولى على عدد كبير من العربات العسكرية والذخائر بعد هجوم شنه “عبر انغماسيين” من عدة محاور مستغلين الأحوال الجوية التي أدت لشل حركة طيران التحالف الدولي. وأسفر الهجوم عن هروب عناصر ميليشيا “قسد” من مواقعهم ونقاطهم التي تمركزوا فيها عقب سيطرتهم مؤخراً على تلك المناطق.