أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » استخبارات تشيكوسلوفاكيا تجسست على ترامب بعد زواجه من تشيكية عام 1977.

استخبارات تشيكوسلوفاكيا تجسست على ترامب بعد زواجه من تشيكية عام 1977.

كشفت صحيفة تشيكية وصحيفة الغارديان البريطانية أن أجهزة الاستخبارات في تشيكوسلوفاكيا احتفظت أثناء الحقبة الشيوعية بملف عن دونالد ترامب بعد زواجه من التشيكية إيفانا زيلنيكوفا في العام 1977، وقال الرئيس السابق لجهاز أمن الدولة التشيكوسلوفاكي “أس تي بي” فلاستيميل دانيك “لقد كان ترامب في نطاق مراقبتنا”.

وأضاف دانيك لصحيفة “ريسبيكت” التشيكية “عرفنا أن ترامب صاحب تأثير، وهو لم يخف قط رغبته بأن يصبح رئيسا في يوم ما. كنا مهتمين بمعرفة أشياء أكثر عنه”، وكشفت صحيفة الغارديان أن الاستخبارات التشيكوسلوفاكية بالتعاون مع نظيرتها السوفياتية (كي جي بي) كثفت تجسسها على ترامب في نهاية ثمانينيات القرن الماضي.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن ميلوس زلنيسك والد إيفانا كان يقدم معلومات بانتظام لجهاز أمن الدولة التشيكوسلوفاكي عن زيارات ابنته إلى الولايات المتحدة وعن المسار المهني المزدهر لصهره دونالد ترامب.

وتزوج ترامب من إيفانا، وهي عارضة أزياء أصبحت لاحقا سيدة اعمال وأنجبت معه ثلاثة من أولاده هم دونالد جونيور وإيفانكا وإيريك، قبل طلاقهما عام 1992.

وزاد جهاز أمن الدولة التشيكوسلوفاكي من تجسسه على ترامب في نهاية ثمانينيات القرن الماضي بعدما عبر الأخير عن رغبته في الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية، قبل أن يعدل عنها لأنه كان لا يزال في سن 41 ورأى أنه من المبكر الإقدام على ذلك.

أربعة عملاء

ومن بين أربعة عملاء للاستخبارات بهذا البلد الأوروبي المكلفين بمراقبة ترامب كانت عميلة معروفة باسم جاردا واسمها الحقيقي جاروسلاف جانسا، وقد أعدت جاردا تقريرا من صفحتين عن علاقة ترامب التجارية مع رجل أعمال من تشيكوسلوفاكيا اسمه فرانتيسك كوبا.

ومن الوثائق التي ضمها ملف ترامب لدى جهاز “أس تي بي” تسجيلات صوتية تتعلق بمحادثات داخل عائلة دونالد ترامب.