أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » هيومن رايتس ووتش تنتقد واشنطن لنقلها محتجزين متهمين بالانتماء إلى تنظيم الدولة من سوريا إلى العراق

هيومن رايتس ووتش تنتقد واشنطن لنقلها محتجزين متهمين بالانتماء إلى تنظيم الدولة من سوريا إلى العراق

انتقدت هيومن رايتس ووتش الولايات المتحدة لنقلها -بصورة مخالفة للقانون الدولي- متهمين بالانتماء إلى تنظيم الدولة من سوريا إلى العراق، دون الأخذ بعين الاعتبار خطر تعرضهم للتعذيب والمحاكمات غير العادلة هناك.

ونقلت المنظمة عن مراقبين مستقلين حضروا مؤخرا أربع “محاكمات إرهاب” في العراق، أن العديد من المحتجزين الأجانب من فرنسا وأستراليا ولبنان، حوكموا بتهمة انتمائهم المزعوم إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف المتهمون ظروف اعتقالهم في سوريا ونقلهم منها، وفي حالات تعرضهم للتعذيب.

وقال مدير برنامج الإرهاب ومكافحة الإرهاب في “هيومن رايتس ووتش” نديم حوري، إن العدالة “لا تتحقق عبر نقل المحتجزين إلى أوضاع تسودها انتهاكات”.

وأضاف “يجب ألا تنقل الولايات المتحدة المشتبه في انتمائهم إلى داعش من سوريا إلى العراق أو أي مكان آخر، إذا كان ذلك يعرضهم لخطر التعذيب أو المحاكمة غير العادلة”.

وذكّرت المنظمة بأن القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان الدوليين يحظران نقل المحتجزين إلى بلدان يواجهون فيها خطر التعرض للتعذيب أو سوء المعاملة.

وكشفت المنظمة أنها راسلت الإدارة الأميركية في العاشر من سبتمبر/أيلول الماضي، للمطالبة بإيضاحات حول سياستها بشأن نقل المحتجزين في شمال سوريا، بما في ذلك عدد الذين نقلوا إلى العراق، وأنها لم تتلق أي رد.